الأربعاء 23 يونيو 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

س و ج

ورد سؤال يقول : ما حكم تلكؤ الموظف وإبطائه فى إنجاز عمله لأى سبب؟

تلكؤ الموظف فى إنجاز عمله خيانة 



وتجيب دار الافتاء قائلة:  «إن التَّلكُّؤ والإبطاء فى إنجاز الأعمال الـمُوكَّلة للموظَّف والتى ترتبط بالغير، فيه خيانةٌ للأمانة ولا يجوز شرعًا، لما فيه من أكل للمال بالباطل».والله سبحانه وتعالى قد نهانا عن الإهمال فى العمل فى قوله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ} [النساء:92]، مضيفة أن الموظَّف الذى لا يُنْجِزُ الأعمال الـمُوكَّلة إليه ويأخذ مع ذلك على وظيفته أجرًا هو آكلٌ للمال بالباطل.

كما  أن النبى صلى الله عليه وآله وسلم قَدْ حَرَّم الاعتداء على المال العام، وجعل صيانته من النهب والإهدار والاستغلال مسئولية الجميع، والتصرف فيه يكون وفق ضوابط الشرع وشروطه؛ وذلك لقول رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: «إنَّ رِجَالًا يَتَخَوَّضُونَ فِى مَالِ اللَّهِ بِغَيْرِ حَقٍّ، فَلَهُمْ النَّارُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ».