الأربعاء 23 يونيو 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

«التكامل من أجل النمو»

استعدادات على أعلى مستوى، لإقامة المنتدى الأول لرؤساء هيئات الاستثمار الإفريقية، والذى يفتتحه اليوم، د.مصطفى مدبولى، رئيس الوزراء، وتُنظمه الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، بشرم الشيخ، بحضور وزراء ورؤساء هيئات الاستثمار فى 34 دولة إفريقية وممثلى كُبرى المؤسسات والتكتلات الاقتصادية، وعلى رأسهم  وامكيلى مين، الأمين العام لمنطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية، وفهد القرقاوى، رئيس الرابطة العالمية لوكالات ترويج الاستثمار، ومفوض الاتحاد الإفريقى للبنية التحتية والطاقة، وكبار رجال الأعمال المصريين أصحاب التجارب الناجحة بالسوق الإفريقية.



ويعقد المنتدى تحت شعار «التكامل من أجل النمو»، وسيعمل المشاركون على التنسيق المشترك وتعزيز التكامل بين هيئات الاستثمار الإفريقية لتهيئة دول القارة كوجهة مستقرة وجاذبة للاستثمار الأجنبى المباشر، وقادرة على التشغيل الناجح للمشروعات الاستثمارية فى أفريقيا وتحقيق التنوع الاقتصادى والاستغلال الأمثل للموارد الطبيعية الهائلة، وتعزيز تنافسية اقتصادات دولها، ما يؤدى لزيادة تدفق الاستثمارات غير الإفريقية والاستثمارات البينية بين دول القارة.

 وسيشهد  المنتدى توقيع عدد من مذكرات التفاهم بين الهيئة العامة للاستثمار ونظرائها من وكالات ترويج الاستثمار، لتعزيز العلاقات الاستثمارية الثنائية وتطوير التعاون المتبادل بين مصر وأشقائها من الدول الإفريقية.

ويأتى استضافة مصر للمنتدى الأول لرؤساء هيئات الاستثمار فى إفريقيا مُكملاً لجهود الدولة المصرية لتحقيق التكامل الاقتصادى بين دول القارة، وسيمثل ركنًا أساسيًا فى خطة تعزيز التعاون الفنى والاستثمارى بين هيئات الاستثمار الإفريقية، وتبادل الخبرات والرؤى لتنمية وتشجيع الاستثمارات المشتركة، وتبادل البيانات والمعلومات حول مناخ الاستثمار والحوافز المُقدمة للمستثمرين، لتحقيق واحد من أهم بنود أجندة الاتحاد الإفريقى 2063، وهو زيادة التركيز على الاستثمار البينى الإقليمى كوسيلة لتسريع النمو، علاوة على تقديم الدعم الفنى والمعلوماتى ونقل الخبرات فى كل الجوانب الفنية والإدارية لهيئات الاستثمار الإفريقية، للمساهمة فى تمكين دول القارة من مواجهة التداعيات السلبية لجائحة كورونا على تدفقات الاستثمارات إلى القارة الإفريقية.