الأحد 25 يوليو 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

تصريحات المتحدث الرسمى ليست الأولى لمسئولى القلعة البيضاء: بنعيش دور المظلومين الحقيقة أننا نحصل على كل حقوقنا

أكذوبة المظلومية فى الزمالك

وقع عمرو الدرديرى المتحدث الرسمى لنادى الزمالك فى فخ التطبيقات الالكترونية المتطورة حين أعلن عن أن النادى الملكى يحصل على كافة حقوقه، ولا يتعرض لأى ظلم، وأنه لا يتحدث عن الحقوق الذى حصل عليها نادى الزمالك من أجل الحصول على حقوق أكثر.



وعبر الدرديرى فى حديث عبر تطبيق «كلوب هاوس» عن حصول الزمالك على حوقه قائلا» هناك كلام لا نريد الإفصاح به رسميا، وهو حصول نادى الزمالك على كافة حقوقه، وأنه لا صحة لما يتداوله البعض، بأن فريق الزمالك تعرض لظلم كبير خلال الفترة السابقة، والحقيقة أننا نحصل على كل حقوقنا، ونأتى فى النهاية ونعيش دور المظلومين».

وتابع الدرديرى حديثه على تطبيق «كلوب هاوس» مع مجموعة من جماهير الزمالك قائلا: »نحن لا نرغب فى الإعلان على حصول الزمالك على حقوقه، ولكننا نرغب فى أن نوهم الجميع بأننا مظلومين، لكى نحصل على مزيد من التسهيلات، ولكن ما أريد أن أقوله لجماهير الزمالك أننا لا نفرط فى أى حق لنادى الزمالك، ولا نتهاون فى ذلك».

وكثيرا ما تحدث مسؤولى الزمالك عن الظلم الواقع على الفريق سواء من التحكيم أو من اتحاد الكرة او من وزارة الشباب والرياضة ومجاملة الفريق المنافس على حسابهم ليكشف تصريح الدرديرى النقاب عن الحيله التى يلجأ إليها النادى الأبيض من أجل الحصول على حقوقه والتظاهر بالمظلومية فى تصريح خطير ربما يتسبب فى ضياع حقوق حقيقية من الزمالك مستقبلا.

وأثار تصريح المتحدث الرسمى للزمالك حاله من الجدل على مواقع السوشيال ميديا وسط استياء ورفض من جانب مسئولى النادى بشأنها.

واقعة الدريرى ليست الأولى من قبل مسئولى الزمالك حيث سبق وخرج فاروق جعفر رئيس اللجنة الفنية للنادى بتصريحات مثيرة للجدل بعدما زعم أنه فى الثمانينيات كان الحكام الأفارقة يجاملون الفرق المصرية مثل الأهلى والزمالك والمقاولون والمحلة، قائلاً: «كان الحكم ينزل مصر ويطلب يروح بورسعيد يتسوق، أو النزول فى فندق فخم بخلاف الفندق المخصص له، وزيادة (البوكيت مانى) الذى سيحصل عليه، ثم يأتى فى الاجتماع الفنى قبل المباراة، ويعرض علينا احتساب ركلة جزاء أو هدف لصالحنا والعمل على مساعدتنا فى تحقيق الفوز».. ومن ناحية اخرى تسعى اللجنة المؤقتة لإدارة نادى الزمالك لفرض المزيد من الإستقرار فى صفوف فريق الكرة فى الفترة المقبلة على غرار النادى الأهلى من خلال تقريب سقف الرواتب بين لاعبى الفريق، وعدم وجود فوارق شاسعة فى الرواتب بين اللاعبين حفاظا على الاستقرار فى الفريق.

واتفقت إدارة الزمالك اثناء الإتفاق مع اللاعبين على التجديد على وضع سقف محدد للرواتب لفرض العدالة بين اللاعبين، وهو ما رحب به أكثر من لاعب فى صفوف القلعة البيضاء .

ويعقد مسئولو الزمالك جلسة مع أشرف بن شرقى وزيزو ومحمد أبوجبل من أجل تجديد عقودهم خلال الفترة المقبلة .

وكشف فاروق جعفر، المستشار الفنى لنادى الزمالك، إن إدارة النادى ستبدأ التفاوض مع بن شرقى بشأن تجديد عقده خلال اليومين المقبلين «لنا رؤية بشأن تقريب المسافات مع اللاعبين، حيث إن أشرف بن شرقى وصل إلى القاهرة قبل يوم من مباراة فريقه ضد أسوان، ولم يكن هناك وقت كاف لمفاتحته فى ملف التجديد، وسنتحدث معه بشأن تجديد عقده بداية من اليوم».

وأشار جعفر إلى أن أى لاعب بالزمالك عقده قارب على الانتهاء سنتحدث معه لتجديد عقده، وكارتيرون يرغب فى تحقيق إنجازات ويعوِّض المرحلة الماضية، ويحاول التتويج بالألقاب كما أكد أن لاعبى الفريق الأبيض حصلوا على جزء كبير من مستحقاتهم المالية المتأخرة، بعد نجاح اللجنة الحالية فى توفير مستحقات اللاعبين، وتم صرف جزء من المستحقات المتأخرة، فى إطار سعى الإدارة لحل مشاكل لاعبى الفريق الكروي.

وأضاف «كارتيرون طلب مراكز معينة ولم يحدد أسماء بعد. المدرب يريد قلب دفاع، وظهير أيمن خبير، ولاعب فى وسط الملعب، وصانع ألعاب، ورأس حربة».

ومن ناحية أخرى يترقب مسئولو نادى الزمالك فى الوقت الحالي، تعثر رمضان صبحى مع فريق بيراميدز، فى ظل النتائج السيئة التى يقدمها، إذ لم يصل لمستواه المعهود بعد، منذ انتقاله مطلع الموسم الحالي، ووفقا لمصدر داخل نادى الزمالك، أكد أن رمضان محط اهتمام الزمالك والفرنسى باتريس كارتيرون، ولكن غير المعقول أن يتم الدخول فى مفاوضات معه خاصة أن عقده ممتد مع بيراميدز ويحصل على مقابل مالى كبير.

وأضاف «ربما تعثر رمضان صبحى مع بيراميدز أصبح فرصة للزمالك فى الحصول على خدمات اللاعب فى حال رغبته فى الرحيل عن الفريق السماوي.