الإثنين 20 سبتمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

فى دورته الثالثة

أيام قرطاج للرقص المعاصر يطلق فعالياته «أون لاين»

وسط حالة من التراجع التى شهدتها العديد من المهرجانات بالمنطقة العربية بسبب جائحة فيروس كورونا، قررت إدارة مهرجان أيام قرطاج للرقص المعاصر إقامة فعاليات دورته الثالثة أون لاين، وأطلقت رئيس المهرجان مريم قلوز كلمتها حول إطلاق هذه الفعاليات بشكل استثنائى قائلة:



«حين تذيب الأجساد كل القيود، دورة ستكون مهداة لروح الفنانة والناشطة الثقافية زينب فرحات، كما أطلقت شعار المهرجان بعنوان «لا رقص دون كرامة جسدية»، وهو الشعار الذى يحيلنا إلى أهمية احترام هذا الفن واعتباره مهنة كسائر المهن، فالجسد الراقص هو فضاء للذاكرة الاجتماعية والسياسية، ومن المهم احترام كرامة جسد الفنانين والكرامة بحسبها هى الكرامة أن نرقص دائما أبدا ودون قيد، وهى عدم الخضوع لما يمليه قانون السوق، الكرامة حين نفرض فننا على مقتضيات المؤسسات المحلية والعالمية، وهى التحرر من كل سطوة كانت أبوية أو مجتمعية، وهى الاحترام المطلق لحرية أجسادنا».

تهدف الأيام للوصول إلى عدة أهداف من بينها المساهمة فى تكوين جمهور تونسى يهتم بالرقص والفن الكوريغرافى، تقنين الاعتراف المؤسسات بفن الرقص باعتباره ممارسة فنية قائمة بذاته، تعريف الجمهور التونسى بالإبداعات الفنية المحلية والعالمية ووجدنا فى البث الرقمى ضرورة وبديل خلال تلك الفترة الحرجة لتجاوز العوائق التى فرضتها جائحة كورونا، وبفضل البث الرقمى تمكننا من الوصول إلى أكبر عدد ممكن من الجمهور وخلق قاعدة جماهيرية عريضة.

كما أكدت وجود تطور ملحوظ فى مستوى العروض المتقدمة للمشاركة ضمن فعاليات المهرجان، فقد تضاعف العدد 3 مرات بين 2018 تاريخ أول دورة و2021، وهو ما يعنى رسوخ المهرجان لدى المهنيين وثقتهم فيه وفى الفرص التى يمكن أن يتيحها لهم للقاء الجمهور ولقاء الضيوف من راقصين ومديرى مهرجان ومبرمجين.

«آخر فرصة.. الأمل»، عماد جمعة. سهرة تكريم أخرجها منصف الصايم مهداة إلى روح الفنانة رجاء بن عمار والكوريغرافى الراحل نجيب خلف الله. «Les raisons d>espérer... plus rien à espérer » سهام بلخوجة »تنفيسة «، مروان روين. «وراء الشمس»، أشرف بلحاج مبارك وسيرين قنون. «مانيش بيضاء»، سيرين الدوس. « M B10 »، أميمة المناعى. « PAS… PAS »، وفاء الثابتى. « Fragments (En toute intimité)»، أميمة البحرى.

«دم بارد»، حسام الدين عاشوى. «بحث»، أشرف حمودة. « Les 3 mystiques»، كريم توايمة. «Tabdila»، عمر عباس. «El kharja»، الفرقة الوطنية للفنون الشعبية. « NOVICE NO-VICE»، محمد شنيتى ومريم بوعجاجة. «Survie»، وجدى قاقى. «شارع يرقص»، ياسر مادى. «La chute»، هشام شبلى. «DEEP»، حمدى طرابلسى.