الأحد 25 يوليو 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

3.7 مليون فدان تتحول إلى نظام الرى الحديث خلال 3 سنوات

%100 معدلات الإنجاز

تبذل وزارة الموارد المائية والرى مجهودات ضخمة فى مجال تطوير المنظومة المائية من خلال تأهيل الترع والمساقى بالتزامن مع التحول لأنظمة الرى الحديث واستخدام تطبيقات الرى الذكى فى الأراضى الزراعية، بهدف ترشيد استخدام المياه وتعظيم العائد من وحدة المياه، مؤكدا أن المشروع القومى للتحول لنظم الرى الحديث وتأهيل المساقي، يستهدف تحويل زمام ٣.٧٠ مليون فدان من الأراضى القديمة من الرى بالغمر لنظم الرى الحديث خلال ٣ سنوات.



 

منظومة الرى الذكى

 

جهاز قياس الرطوبة

- يساهم فى تحديد مدى احتياج المزروعات للمياه من خلال مؤشر يبين درجة رطوبة التربة ومدى احتياجها للرى.

- يحتوى الجهاز على مؤشر لثلاث حالات وهى جافة أو رطبة أو مشبعة. 

- يساهم هذا الجهاز فى تنظيم عملية الرى وترشيد استهلاك المياه.

- يساهم فى زيادة إنتاجية المحاصيل ورفع مستوى جودتها.

- يساعد المزارع من اتخاذ القرار المناسب فيما يخص كمية وموعد الرى.

- يساهم فى توفير الجهد على المزارع ويمكنة من مراقبة أرضه الزراعية والمحاصيل.

 

الرى بالهاتف المحمول

 

-  يشمل الجهاز نظام اتصال يتيح نقل بيانات مقياس الرطوبة إلى المزارع. 

- ارسال رسالة للمزارع عن حالة المياه فى التربة على جهاز الهاتف المحمول.

- يساعد الفلاح فى إتخاذ القرار المناسب. فيما يتعلق بكمية وموعد الرى.

- يتميز بتصميم  صغير الحجم وسهولة. .التركيب وبساطة التشغيل وقلة التكلفة. - توفير الجهد على المزارعين وتسهيل متابعة أراضيهم. 

- حرصت وزارة الرى على توفيره بأسعار مناسبة للفلاحين.

 

عبداللطيف خالد: تحويل 516 ألف فدان لنظام الرى الحديث

 

أكد المهندس عبداللطيف خالد مستشار الوزارة لتابعه تنفيذ مشروع الرى الحديث أن المشروع يستهدف تحويل 516 ألف فدان لنظم الرى الحديث منتصف العام الحالى، لافتا إلى أن وزارة الرى ووزارة الزراعة تقومان بالأعمال اللازمة، لتحويل ٣،٧مليون فدان فى الأراضى القديمة، التى بدأ العمل فى محافظة القليوبية ومحافظة بنى سويف كمرحلة أولى وبالتوازى أيضا فى باقى المحافظات للوادى والدلتاحيث تم طرح أعمال تأهيل لعدد 122 مسقى بمحافظة القليوبية بأطوال تصل الى 106 كيلومترات بتكلفة 180 مليون جنيه، لافتا إلى أن المشروع يهدف لتوفير المياه المهدرة فى نظم الرى القديمة بالغمر، وأن هناك إقبالًا من الفلاحين للتحول للنظم الرى الحديث لما له من فوائد فى زيادة الإنتاج والربح.

وأشار خالد إلى أن التحول للرى الحديث منأهم المشروعات التى تسهم فى ترشيد استخدام المياه التى كانت تهدر فى الرى بالغمر بنسبة تصل الى 30 % كما أنه لا يحمل الدولة أعباء مالية، علاوة على زيادة الانتاجية بنسبة تتراوح بين 30 الى 50 % وتوفير العمالة والأسمدة، كما أن الرى الحديث يساعد فى جمع المحصول لو خضروات على سبيل المثال قبل موعدة ب20 يوما، لافتا الى أن الحكومة تساهم فى دعم وتنفيذ المشروع، من خلال توفير فرص للحصول على قروض من البنوك الوطنية للمزارعين بفائدة ميسرة لتمويل مشروعات التحول لنظم الرى الحديث.