الأحد 25 يوليو 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

«البلالين والتصوير» أبرز مظاهر الاحتفال بعيد الأضحى فى عصر «كورونا»

كمامات وتباعد اجتماعى بين المصلين، هى أبرز المظاهر التى سيطرت على أول ساعات عيد الأضحى المبارك 2021، فى ظل تفشى فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19»، ليصبح مشهدًا مغايرًا عما كان عليه الأمر سابقا من احتفالات كبرى فى مختلف المحافظات. ولم يتبق من مشاهد العيد المعتادة، سوى شراء البلالين والتصوير بها، والتجمع عند الجزارين لمشاهدة ذبح الأضاحى فى جو يملؤه التباعد.



وكانت صلاة عيد الأضحى، قد انطلقت صباح أمس، وسط إجراءات احترازية مشددة للحد من تفشى فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19»، حيث تواجد المصلون منذ الساعة الرابعة فجرا، وجلسوا فى مسافات متباعدة مرتدين الكمامات الطبية وسط أجواء سادها الحذر وغياب الساحات الخارجية، تطبيقا للإجراءات الاحترازية، بينما لم تمنع كورونا من أخذ الصور التذكارية.

والتزم المصلون بالإجراءات الاحترازية التى أقرتها مديريات الأوقاف بالمحافظات المختلفة والتى تمثلت فى ارتداء الكمامة، واصطحاب المصلى الشخصى، ومراعاة مسافات التباعد الاجتماعى، واستمرار عدم فتح دورات المياه، و فتح المسجد قبل الصلاة بعشر دقائق وغلقه عقب الصلاة مباشرة، على أن يكون وقت التكبيرات سبع دقائق وخطبة العيد عشر دقائق.