الأحد 25 يوليو 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

تحت شعار نكون أولا نكون..

المنتخب الأولمبى يبدأ كتابة التاريخ أمام الماتادور الإسبانى بطوكيو

تحت شعار نكون أولا نكون.. وفى تمام التاسعة والنصف صباحًا بتوقيت القاهرة - الرابعة والنصف عصرًا بتوقيت اليابان - يفتتح اليوم - الخميس - المنتخب الأولمبى أولى مبارياته بالمجموعة الثالثة أمام منتخب إسبانيا والملقب بـ « الماتادور « والتى ستقام بستاد سابورودومى فى اطار فعاليات الدورة الأوليمبية.. ويرتدى المنتخب زيه تى شيرت أحمر وشورت أسود وشراب أسود.. الجهاز الفنى تحت قيادة المدير الفنى شوقى غريب ومعاونيه معتمد جمال المدرب العام ومحمد شوقى ووائل رياض المدربان وأسامة عبدالكريم مدرب حراس المرمى يسعى إلى تحقيق أفضل نتيجة بتحقيق المكسب أو التعادل على أقل تقدير لا سيما أنها الضربة الأولى فى الأولمبياد بالإضافة إلى صعوبة المباراة الثانية والتى ستقام يوم - الأحد - القادم 25 يوليو أمام منتخب الأرجنتين والذى سيلعب اليوم مع نظيره الاسترالى ضمن لقاءات المجموعة الثالثة.. وأكد غريب للاعبين أنهم قادرون على حصد نقاط المباراة الثلاث وأنهم واجهوا منتخبات كبيرة وديًا مثل البرازيل وروسيا وهولندا وأنهم لا يقلون عن اى فريق أوروبى.. وبالتالى فإنهم يملكون الخبرات الكافية لمواجهة إسبانيا.. ومن ثم فقد طالب شوقى غريب اللاعبين خلال محاضراته اليومية والتى يعقدها صباح كل يوم بعد تناول وجبة الإفطار بضرورة التركيز والجدية وتنفيذ تعليمات الجهاز الفنى بدقة وأن المباريات الكبيرة لا تحتمل أى خطأ.. كما أنها تحتاج لاستغلال أنصاف الفرص امام مرمى المنافس.. شوقى غريب سيلعب بطريقة دفاعية فى المقام الأول على أن يعتمد على الهجمات المرتدة بوجود كثافة عددية فى وسط الملعب وغلق المنطقة امام محمد الشناوى حارس المرمى وتضييق المساحات أمام منتخب إسبانيا والذى يضم لاعبين على أعلى مستوى شاركوا مؤخرًا فى بطولة اليورو2020 والتى وصل فيها للربع النهائى وحرص غريب على مراقبة منتخب إسبانيا من خلال المباراة الودية التى خاضوها أمام منتخب اليابان والتى انتهت بالتعادل الإيجابى بهدف لكل فريق وذلك لتحديد نقاط القوة والضعف فيه وأهم لاعبيه.. وكان لويس دى لافوينتى المدير الفنى لمنتخب إسبانيا قد اختار اللاعبين الثلاثة الكبار اثنين منهم من ريال مدريد هما ماركوأسينسيوودانى سيبياوس والذى قضى آخر موسمين معارًا لنادى ليفربول الإنجليزى بالإضافة إلى مدافع برشلونة أوسكار مينجويزا.. كما يضم الفريق ستة لاعبين من منتخب اسبانيا للكبار وهم أوناى سيمون حارس المرمى «أتلتك بلباو» وباوتوريس «فياريال» «وإريك جارسيا وبيدرى» رشلونة «ودانى أولمووميكيل أوريازبال وميكيل مورينولاعب ريال سوسيداد ويتواجد ايضًا كلًا من ألفاروفرنانديز «هويسكا» وأليكس دومينجز «لاس بالماس» حارسا المرمى وخيسوس فاييخو «غرناطة» وأوسكار خيل «اسبانيول» وخوان ميراندا «ريال بيتس» لخط الدفاع ومارك كوكوريا «خيتافى» وجون مونكايولا «أوساسونا» ومارتن زوبيميندى «ريال سوسيداد» وكارلوس سولير «فالنسيا» لخط الوسط . وفى الهجوم بريان خيل «أشبيلية» ودانى أولمو «لايبيزج الإلمانى» ورافا مير «وولفر هامبتون الإنجليزى» وخافى بويدو «أسبانيول».. شوقى غريب طالب اللاعبين باللعب الإيجابى على مرمى المنافس من خلال التسديد على مرمى المنافس سواء من كرات ثابتة أومتحركة واللعب على الأجناب مع ضرورة مساندة خطى الوسط والهجوم للدفاع فى حالة فقدان الكرة والتمركز الجيد فى منطقة الجزاء.. وأكد غريب للاعبين أن كرة القدم لا تعترف  بالتاريخ وانما ببذل المجهود فى الملعب وأن بطولة اليورو الأخيرة أكدت على المفاجأت فى كرة القدم.. وبالنسبة للتشكيل المتوقع فلا خلاف على وجود عدد من العناصر الأساسية أمثال محمد الشناوى فى حراسة المرمى وأحمد حجازى ومحمود الونش وأحمد أبوالفتوح وعمار حمدى بخط الدفاع وإكرم توفيق وإمام عاشور ورمضان صبحى وطاهر محمد طاهر وأحمد ياسر ريان فى خط الهجوم وتوجد مفاضلة بين كريم العراقى وإبراهيم عادل وكريم فؤاد واسامة جلال وسيتواجد محمد صبحى كحارس مرمى على دكة البدلاء.. وقد وضح حجم المسئولية على اللاعبين داخل المعسكر.. وحرص احمد مجاهد رئيس اتحاد الكرة على الاجتماع بالفريق للشد من أزرهم.. ويبذل الدكتور علاء عبدالعزيز مدير المنتخب مجهودًا كبيرًا لإزالة أى عقبات أمام المنتخب.. وقد تم الاتفاق وبناء على تعليمات من الاتحاد الدولى أن تكون التغييرات على مدار اللقاء 5 لكل فريق تتم على 3 فترات وتزيد لـ6  تغييرات فى المباريات الإقصائية..