الإثنين 20 سبتمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

المنقذ الشناوى «أسد الفراعنة»

واصل محمد الشناوى حارس مرمى الأهلى ومنتخب مصر الأولمبى حفر اسمة  بحروف من ذهب على الرغم من هزيمة المنتخب الاولمبى وخروجة من أوليمبياد طوكيو 2020 على يد البرازيل أمس فى الدور ربع النهائى وذلك بعد 90 دقيقة من حبس الانفاس سجل خلالها راقصى السامبا هدف الفوز الوحيد فى مرمى الشناوى الذى استطاع وبجدارة أن يحمى مرماة من أهداف أخرى مؤكدة خلال المباراة.



ولمع اسم الشناوى هذه الفترة بشكل كبير حتى أن صحف البرازيل كانت تحذر لاعبيها من خطورته وصعوبة اختراق مرماه قبل مباراة أمس، فقد سلطت  صحيفة UOL البرازيلية الضوء فى تقرير لها على الدور الكبير لحارس مرمى المنتخب الوطنى محمد الشناوى فى قيادة منتخب الفراعنة إلى الدور ربع النهائى من مسابقة كرة القدم  فى أوليمبياد طوكيو. مضيفة أنه يتعين على المنتخب البرازيلى التغلب على محمد الشناوى حارس المرمى حيث انه يعتبر من اهم نقاط قوة منتخب مصر.

كما حذرحارس مرمى البرازيل السابق جيلمار رينالدى قبل المباراة  بأن قوة المنتخب المصرى تتمثل فى الأسلوب الدفاعى الصلب بالإضافة لامتلاك حارس مرمى مميز مثل محمد الشناوى.

وحقق الشناوى أرقاما مميزة بمشاركته مع المنتخب الأوليمبى حيث بات الشناوى أول حارس مصرى يشارك فى الأوليمبياد وكأس العالم بعد مصطفى كامل منصور، حارس مرمى الأهلى السابق الذى خاض منافسات مونديال 1934 فى إيطاليا، بجانب مشاركته فى دورة الألعاب الأوليمبية التى أقيمت فى ألمانيا عام 1936.

وأصبح الشناوى أول حارس مصرى يشارك فى كل البطولات الكبرى، فقد شارك فى كأس العالم 2018 الذى أقيم فى روسيا، وفى أوليمبياد طوكيو، وكأس العالم للأندية الأخيرة، وكأس الأمم الإفريقية 2019، ودورى أبطال إفريقيا.

وكان الشناوى قد حصد مع الأهلى دورى أبطال إفريقيا فى آخر نسختين، وبالتالى سيشارك فى نسخة كأس العالم للأندية المقبلة للمرة الثانية فى مسيرته.