الإثنين 27 سبتمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

ميقاتى فى أول اجتماع حكومى: ينتظرنا الكثير من التعب

قال رئيس الحكومة اللبنانية، نجيب ميقاتي، أمس الاثنين، إن «الكثير من التعب» ينتظر العمل الحكومي، لأن البلد فى حاجة إلى إجراءات استثنائية، من جراء تفاقم الأزمة على مختلف الأصعدة.



وصرح ميقاتى، فى مستهل أول اجتماع لمجلس الوزراء «صحيح أننا لا نملك عصا سحرية، فالوضع صعب للغاية، ولكن بالإرادة الصلبة والتصميم والعزم والتخطيط نستطيع جميعا، كفريق عمل واحد، أن نحقق لشعبنا الصابر والمتألم بعضا مما يأمله ويتمناه».

وأضاف رئيس الوزراء اللبنانى «لا تخيبوا آمال اللبنانيين، لتكن أقوالكم مقرونة بالأعمال، الوقت ثمين ولا مجال لإضاعته.. نجاحكم فى وزاراتكم يعنى نجاح جميع اللبنانيين فى الوصول إلى ما يؤمن لهم حياة كريمة لا ذلّ فيها».

وطلب ميقاتى من الوزراء التقليل من الإطلالات الإعلامية «لأن الناس تتطلع إلى الأفعال ولم يعد يهمها الكلام والوعود. والأمور بالنسبة للناس فى خواتيمها».

وأكد ميقاتى التنسيق الدائم بين الوزراء فى القضايا ذات الاهتمام المشترك بين أكثر من وزارة، والتنسيق بين الوزارات عند الضرورة. 

وشدد على أن الحكومة ستعمل من أجل كل لبنان ومن أجل جميع اللبنانيين ولن تميز بين من هو موال أو معارض.

 وعقدت الحكومة اللبنانية الجديدة، التى تشكلت إثر 13 شهراً من الفراغ برئاسة ميقاتى، أول اجتماعاتها فيما تنتظرها مهمات صعبة وسط أزمة اقتصادية غير مسبوقة متواصلة فى البلاد منذ عامين.

وألقى كل من ميقاتى وعون، وفق الوكالة الوطنية للإعلام، كلمة فى مستهل الجلسة، قبل أن تتفق الحكومة على تشكيل لجنة مهمتها صياغة البيان الوزارى، الذى سيتم عرضه لاحقاً على البرلمان خلال جلسة التصويت لمنح الثقة للحكومة الجديدة.

وجاءت ولادة الحكومة الجمعة بعد 13 شهرًا من استقالة حكومة حسان دياب إثر انفجار مرفأ بيروت المروّع فى 4 أغسطس 2020. 

وفشلت محاولتان سابقتان لتشكيلها على وقع خلافات حادة بين الأفرقاء السياسيين.