الإثنين 27 سبتمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

ممثل الأمم المتحدة: مصر جددت التزامها بتكريس دور المرأة كشريك فعال ومتساوٍ فى تحقيق التنمية

قالت راندا أبو الحُسن الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة فى مصر، إن تقرير التنمية البشرية الذى تصدره مصر يعد الـ 12 منذ عام 1994، مشيرة إلى أن التقرير المهم يأتى بعد انقطاع دام 10 سنوات ليؤكد التزام مصر بنهج تنموى يضع الإنسان فى قلب التنمية، وهو نهج التنمية البشرية الذى أسس له البرنامج عالميًا على مدى الثلاثين عاما الماضية، حيث يتناول التقرير فترة مفصلية فى تاريخ مصر الحديث بدأت مع ثورتى 25 يناير وثورة يونيو 2013، ثم إقرار دستور جديد وما أعقبه من إصلاحات مهمة فى السياسات الاقتصادية والاجتماعية عالجت تحديات تنموية مزمنة.



وأضافت، أن البرنامج عالج بجرأة وحسم تحديات تنموية للبلاد، مشددة على أن البرنامج الإصلاحى الجرىء حقق الاستقرار للاقتصاد الكلى وهو ما حفظ مصر من تداعيات جائحة كورونا، فكانت من الدول القليلة التى حافظت على وتيرة إيجابية للتنمية الاقتصادية، ويسجل التقرير نجاح مصر فى تحسينات ملموسة فى التعليم والصحة والسكن اللائق وتوسيع نطاق برامج التحويلات النقدية المشروطة وتوفير الحماية الاجتماعية لـ 3.8 مليون أسرة فقيرة فى 2021.

وقالت إن مصر جددت التزامها بتكريس دور المرأة كشريك فعال ومتساو فى تحقيق التنمية البشرية المستدامة، وتعزيز سبل حماية المرأة من المخاطر سواء الختان أو التحرش أو التعدى على حقوقها، مؤكدة أن مصر أبدت اهتماما كبيرا فى الحفاظ على أصولها البيئية خاصة مواردها المائية فى سعيها لابتكار حلول وتحسين مصادر الطاقة وتحويلها لمصادر مستدامة.