الأحد 5 ديسمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

أكتوبر شهر التوعية العالمية بسرطان الثدى..

نجمات هوليوود يروين رحلتهن مع المرض

أعدت صحيفة «ذا ناشونال» الناطقة باللغة الإنجليزية تقريرا حول أبرز النجمات اللاتى عانين من مرض سرطان الثدى،  فمع بداية شهر أكتوبر من كل عام تبدأ حملات التثقيف والتوعية العالمية بمرض سرطان الثدى بل ويحرص البعض على تزيين كل شيء باللون الوردى تضامنا مع مرضى سرطان الثدى.



عانت نجمة البوب الأمريكية شيريل كرو من مرض سرطان الثدى فتم تشخيصها وهى فى عمر الـ44 عاما والآن وبعد مرور 15 عاما على مرضها فهى تعمل على زيادة الوعى والتثقيف بالمرض وأوضحت أن الإحصائيات تشير إلى أن واحدة من كل 8 نساء تعانى من مرض السرطان وعلى الرغم من أنها لم تكن لديها أى تاريخ مرضى للإصابة ولكنها تم تشخصيها بالمرض لذا فهى تشجع جميع النساء على ضرورة الخضوع لإجراء الفحص الطبى المنتظم وإجراء أشعة المونجرام. بينما النجمة الأمريكية كريستيانا أبلجيت أوضحت أنها اضطرت لإجراء استئصال للثديين فعلى الرغم من الشعور بالغضب والحزن الذى كان يصيبها ولكنها مع الوقت أدركت أن السبيل فى الشفاء كان يمكن فى هذا الإجراء. وتلقت النجمة البريطانية أوليفيا نيوتن جون نبأ إصابتها بمرض سرطان الثدى بحالة من الصدمة فكان تشخصيها بالمرض بعد أسبوعا واحدا من وفاة والدها بمرض السرطان. ولكنها توضح أنها تعلمت التفكير بإيجابية فكل يوم جديد هو نعمة ومنحة ولا أحد يعرف متى ينتهى عمره.  وكذلك النجمة البوب الاسترالية كايلى مينوغ والتى تروى تجربتها مع سرطان الثدى وأن الإصابة بهذا المرض تحدث تغيرا كبيرا فى النظرة للحياة فهى تختلف كليا. وتستعد نجمة البوب الشهيرة للعودة للحياة فى استراليا بعد حياتها أكثر من 30 عاما فى بريطانيا. والنجمة والممثلة الأمريكية ريتا ويلسون زوجة الممثل الأمريكى توم هانكس والتى توضح أنها اضطرت لإجراء عملية استئصال للثدى ولكنها تعلمت من التجربة الحرص على ممارسة الرياضة بانتظام والحكمة وعدم الغضب.