الجمعة 3 ديسمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

أبرز 6 مشاهد فى العام الدراسى الجديد

تشهد مختلف المدارس على مستوى الجمهورية، فى ثالث أيام الدراسة بالعام الجديد، استقرارًا، حيث يتعرف الطلاب على فصولهم الجديدة ومدرسيهم، وبدأت العملية التعليمية تتخذ نهجًا أكثر تنظيمًا من الأيام الأولى، فضلا عن إدارات المدارس بدأت فى التعامل مع السلبيات التى ظهرت خلال اليوم الأول والثانى، ومنها تجمع أولياء الأمور أمام المدارس وتدافع الطلاب أثناء دخولهم وخروجهم من المدارس.



وكانت أبرز المشاهد التى سيطرت على العملية التعليمية فى أول أيام العام الدراسى الجديد، استمرار تطبيق الإجراءات الاحترازية بكل دقة، مع قياس درجات الحرارة للطلاب والمعلمين قبل دخولهم إلى المدارس، بالإضافة إلى استمرار تلقى المعلمين للجرعات الثانية من لقاح فيروس كورونا، ناهيك عن استمرار لجان المتابعة من الإدارات والمديريات التعليمية فى التأكد من تطبيق جميع الإجراءات الاحترازية بالمدارس.

كما بدأت المدارس فى تسليم الكتب المدرسية لمعظم الصفوف الدراسية، حيث قام معظم أولياء الأمور بسداد المصروفات المدرسية بعد أن أعلنت الوزارة أنه لن يتم تسليم الكتب إلا بإيصال رسمى من دفع المصروفات، فضلًا عن أن المدارس بدأت فى حصر الطلاب الذين تم إعفاؤهم من المصروفات هذا العام، وهم الطلاب الأيتام وأبناء المرأة المعيلة وجميع الأسرة المستفيدة من معاش التضامن الاجتماعى أو معاش تكافل وكرامة، بالإضافة إلى كل مدارس شمال سيناء وحلايب وشلاتين وأبناء الشهداء.

ولعل من المشاهد السلبية، استمرار انتشار الشائعات خلال الأيام الأولى من الدراسة، حيث يروج البعض لفقدان بعض الطلاب بإحدى المدارس أو وفاة طلاب من شدة التزاحم، إلا أن وزارة التربية والتعليم نفت كل تلك هذه الشائعات، وأكدت أنها غير حقيقية وتؤثر بشدة على انتظام العملية التعليمية وتعكر صفو العام الدراسى الجديد.

ومن المشاهد المؤسفة أيضًا، خلال الأيام الأولى من الدراسة، تعدى أولياء أمور على بعض المعلمين، حيث تلقت غرفة العمليات الخاصة بنقابة المعلمين، شكوى من محمد صدقى عدوى، مدرس بمدرسة عمر بن عبدالعزيز بإدارة المرج التعليمية، تفيد بأنه بعد انتهاء اليوم الدراسى أمس الأول، فوجئ بولى أمر يوجه له السباب ويبصق فى وجهه، وكاد أن يتعدى عليه، أمام تلاميذه، وقد طالبت نقابة المعلمين بضرورة ضبط دخول أولياء الأمور إلى الحرم المدرسى، وتفعيل لائحة الانضباط، حفاظًا على كرامة المعلم، ومنع التعدى عليه بأى شكل، حتى يتثنى له القيام برسالته فى تعليم الطلاب بأمان وعلى أكمل وجه، كما تم تخصيص رقم واتس أب 01555208606 ‏لتلقى شكاوى المعلمين مع بدء الدراسة.. كما أنه ومع بداية الدراسة شهدت العديد من المدارس الحكومية والخاصة نقص كبير فى أعداد خدمات المعاونة المسئولة عن النظافة، خاصة للطلاب الأصغر سنًا، حيث أكدت عبير أحمد،

مؤسس اتحاد أمهات مصر للنهوض بالتعليم، أهمية «الدادة» وعاملو النظافة فى المدارس، حيث إن لهم دورا حيويا ومهما وكبيرا داخل المدرسة، خاصة فى ظل جائحة كورونا، مطالبة بالاهتمام بهم وتوفير «دادة» بالمدارس التى لا يوجد بها، وكذلك عاملو النظافة لما لهم من دور مهم فى سلامة وأمن صحة الطلاب.

من ناحية أخرى، تفقد الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، أمس، مدرسة النيل الثانوية بنات التابعة لإدارة مصر القديمة التعليمية؛ لمتابعة سير العملية التعليمية للعام الدراسى الجديد 2022/2021، حيث هنأ الطالبات بالعام الدراسى الجديد، متمنيًا لهم كل التوفيق والنجاح والتفوق، مؤكدًا حرص الوزارة على انتظام الدراسة بالمدارس حضوريًا هذا العام، وسط تنفيذ إجراءات صارمة، للوقاية من تفشى كورونا، للحفاظ على أرواح وسلامة الطلاب.