الإثنين 25 أكتوبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا
 الإرادة المطلوبة

الإرادة المطلوبة

لكن..



التحديات تهزمنا عادة أو تعطلنا .. والسبب غياب إرادة العمل فى التنفيذ، المتابعة، التطوير  لو دققنا فى المشهد العام بالبلد نجد أن مؤسس الجمهورية الجديدة يتقدم الصفوفل لأنه انتبه لأهم عيوب مجتمعنا .. وهو غياب الإدارة 

طيب .. 

 أسأل: كيف نجحت مصر فى تنفيذ برنامج التنمية .. 

الإجابة : فى إرادة القيادة والتى انتقلت إلى كل الجهاز الحاكم وكل فرد فيه .. 

 إذا ممكن تحقق نجاح أكبر .. وتستمر ؟

الإجابة نعم..

«

فى وزارة الشباب والرياضة.. والوزارات الأخرى.. مجموعة حاكمة.. تدير وتملك الإرادة بدرجات متنوعة.. لأن الوزير عادة يرث موجودات الوزارة بما فيها القيادات والكوادر .. وهو يتدخل بالإصلاح فى حدود.. 

«

 فى وزارة الشباب والرياضة تجرى أكبر عملية تطوير للفرد خلال العشرين عامًا الأخيرة.

 والتطوير للقيادات. وأيضا فى البرامج والمبادرات وخطط العمل .. 

 من خلال المتابعة. أرى أن الوزارة تتحرك فى عدد من الاتجاهات. 

• الاشتباك من التحديات الحالية موروثة أو غيرها .. بحلول واضحة.. وقد نجحت فى غلق ملفات عدد من الإنشاءات المعطلة. يحل مشاكلها الورقية أو الفنية.

• بالنسبة لملفات العمل مع الحركة الشبابية. البرامج متنوعة تتلاءم مع حال البلد .. والرؤية المستقبلية لشباب مصر …

• نظرية ( التشبيك) بين الإدارات المركزية والتى أرساها أشرف صبحى بالطبع وجدت صعوبة لإدارات مركزية كل وكيل وزارة فيها كان يعمل متفردًا لعشرات السنين . فجأة وجد نفسه مطالبًا بتوجيهات الوزير إلى ضرورة التعاون فى البرامج والتنفيذ مع الإدارات الأخرى.. (التشبيك إجبارى) وأعتقد أن الوفرات المالية نتيجة العمل الجماعى بالملايين . أضف إلى ذلك كشفًا واضحًا لخط سير البرامج بمعنى أدق كل إدارة وجدت نفسها مطالبة بتقديم كشف بالأسماء للمستفيدين والميزانيات وهى أمور تعكس عدم تكرار تقديم الخدمة . وهى أكبر المشكلات التى ضربت الوزارة خلال الثلاثين عامًا..

2- وزير الشباب أراه يتحرك وسط الحركة الشبابية برشاقة وهو يدرك احتياجاتها ويحمل معه خريطة بأدق تفاصيل وعليها علامات فى التدريب، التثقيف، زيادة الوعى، حماية البلد .

خلق مسارات اقتصادية يمكن من خلالها أن يجد الشاب الفرصة فى التوظيف. وتعلم مهارات حياتية  مفيدة، والأهم مساندة البلد .

3 – وزارة الشباب غيّرت من مفاهيم (ماهية) وفلسفة مركز الشباب بعد أن أدخلت مجموعة من  العناصر الجديدة الجاذبة للأسرة ككل بل وللمجتمع تحول مركز الشباب  إلى منصة لبناء  الإنسان (تغير سلوك .. وغرس قيمة وتعليم وتعلم .. ممارسة الرياضة والأنشطة.. برامج متدرجة للمرأة .. وللرجال والشباب ). 

4- وزارة الشباب . كخدمة مجتمعية لشرائح متنوعة أطلقت سلسلة أندية (6 أكتوبر ، شيراتون، الأسمرات، العاصمة الجديدة ).

وأدخلت نوع خدمة مميزة جديدة للمجتمع من خلال مراكز التنمية الشبابية والرياضية .

الوزارة هنا فى خططها لتكريس ونجاح خطط الدولة فى التنمية الاجتماعية.. وملف بناء الإنسان دخلت بنفسها كمروج لهذا النوع من الأندية .

وقدمت من خلالها البرامج والمبادرات لخدمة شرائح المجتمع بشكل عام . 

5- وزير الشباب فى ملف ( الحركة الشبابية ، أرى أنه نجح فى إعادة ملفات غابت عن وزارته، حيث أطلق العديد من المبادرات والبرامج بشأن التثقيف السياسى) .

وكل مشاكل المجتمع . بمعنى منح الفرصة للشباب للوصول إلى كرسى البرلمان.

التمكين – بالتأهيل . وجذب من خلال تلك البرامج شركاء من وزارات أخرى مثل التنمية المحلية ، الأزهر ، التعليم العالى .. التعليم.

    6-    فى معركة الدولة مع الإشاعات. أرتأى أشرف صبحى ضرورة ( زيادة الوعى لدى الطلائع والشباب. بإطلاق عدد من البرامج والمبادرات. وهو الأمر الذى اندرج تحت عنوان # التعريف _حماية.. وجذب جهات وهيئات سيادية وغيرها للتدريس والتعريف ..

أشرف صبحى – الآن – يعمل على ملف هام وبهدوء وهو ذاكرة جديدة والوزارة هنا- كمثال – فى إحياء ذكرى انتصار 6 أكتوبر، ملف لإنعاش ذاكرة  من عاشها أو سمع التفاصيل ..  وملف أهم لغرس قيم وأحداث ونتائج أكتوبر فى ذاكرة فئة عمرية لم تعش الحدث..

ذاكرة جديدة من أهم الموضوعات.

آخر سطرين..

• العمل المضنى فى ملف الحركة الشبابية مظلوم . الإعلام لا يعترف إلا بهدف فى مباراة القدم..