الإثنين 25 أكتوبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

الرئيس فى مؤتمر صحفى مشترك مع رئيس وزراء المجر:

منع الهجرة غير الشرعية لأوروبا يتوقف على عودة الاستقرار للدول المصدرة للمهاجرين

أكد الرئيس عبدالفتاح السيسى، أن منع الهجرة غير الشرعية لأوروبا يتوقف على عودة الاستقرار للدول المصدرة للمهاجرين، مبديًا تقديره لتفهم رئيس وزراء المجر فيكتور أوربان للتطورات فى منطقة الشرق الأوسط، جاء ذلك فى مؤتمر صحفى مشترك للرئيس السيسى مع رئيس وزراء المجر عقب مباحثاتهما، أمس، فى العاصمة المجرية بودابست.



وقال الرئيس، إنه اتفق مع رئيس وزراء المجر على التحرك للأمام للتعاون فى المجالات المختلفة وإعطاء قوة دفع كبيرة للتعاون المشترك فى مجالات الزراعة والاقتصاد والسياحة والصناعات والاستفادة من الخبرات التكنولوجية لدى أصدقائنا فى المجر، معربًا عن تقديره الشديد لرئيس وزراء المجر على دعمه المتواصل لمصر الذى بدأ مبكرًا وثقته بأن مصر ستتغلب على الظروف الصعبة منذ عام 2011.

وأشار إلى أن المباحثات تناولت الهجرة غير الشرعية والإجراءات التى اتخذتها مصر لمواجهتها، معربًا عن تقديره واحترامه الشديد للشعب المجرى ورئيس الوزراء فيكتور أوربان، مهنئًا الشعب المجرى على قيادته له.

وأعرب عن شكره لرئيس وزراء المجر فيكتور أوربان على دعوة مصر لحضور قمة دول تجمع «فيشجراد» للمرة الثانية، واصفًا فى الوقت نفسه المباحثات الثنائية بين مصر والمجر بـ«الإيجابية والمثمرة».

وشدد الرئيس السيسى على احترامه وتقديره لرئيس الوزراء المجرى على دعمه المتواصل لمصر ولجيشها، وثقته فى أن مصر سوف تتغلب على الظروف الصعبة التى مرت بها مصر أعوام «2011 و2012 و2013»، مؤكدًا تحسن الوضع الحالى فى البلاد فى كافة المجالات المختلفة.

وأضاف أنه تم الاتفاق بين مصر والمجر خلال المباحثات الثنائية على التحرك للأمام فى مختلف المجالات، من بينها مجال الزراعة والسياحة وأيضا فى كافة مجالات الصناعات المختلفة الأخرى، حتى يتم الاستفادة من الخبرات والقدرات الموجود حاليا فى المجر.

وأبدى الرئيس تقديره للتعاون مع المجر فى كل المجالات.. قائلًا «تحدثنا عن قضايا الهجرة غير الشرعية والإجراءات التى تقوم بها مصر لمنع خروج أى قارب أو أى هجرة غير شرعية عبر حدودها.

وشدد، على ضرورة عودة الاستقرار إلى الدول المصدرة للمهاجرين والتى يتم استخدام منافذها البحرية أو شواطئها فى العبور إلى أوروبا بشكل أو بآخر لمنع الهجرة غير الشرعية، مشيرًا إلى أن هذا البعد ليس لأمن أوروبا فقط ولكنه أيضا ينطوى على بعد إنسانى وأخلاقى، حيث لا ينبغى لنا أن نسمح للناس بأن تلقى بأنفسها فى البحر بشكل أو بآخر».

وأضاف الرئيس أن رئيس وزراء المجر سيسعد برؤية الإنجازات التى تحدث عنها عندما يزور مصر لحضور افتتاح العاصمة الإدارية الجديدة، والذى سيكون إعلانًا للجمهورية الجديدة فى مصر بعد فترة صعبة مرت على البلاد خلال الأعوام الماضية.

وجدد الرئيس السيسى، شكره إلى رئيس وزراء المجر على الدعوة وعلى حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة، وأيضا تفهمه لقضايا المنطقة وأسلوب التعامل معها وقوة الدفع التى تحققت اليوم من خلال الاتفاق على دفع التعاون بين البلدين فى المجالات المختلفة سواء كانت مجالات اقتصادية أو تصنيعية أو حتى أمنية.