الأربعاء 8 ديسمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا
لماذ الهجوم على وزارة الشباب؟

لماذ الهجوم على وزارة الشباب؟

ممكن نختلف حول برنامج.. فكرة.. لقطة فى ماراثون عمل.



ده وارد 

ولكن أن نلغى فى الطرح عمل مضنى ومتعب وجهود وصور موجودة ومحاضرات وزيارات لمواقع العمل ممكن وجائز  أن تلغى برامج حدودنا فى قولنا.. ممكن 

ولكن أن تختزل وتشوه العمل والوزارة بحجج مش مضبوطة 

إنت هنا غير عادل 

بالطبع تجاه كل وزارة ومنذ عشرات السنين 

مبتزين 

أصحاب مصالح 

ساعيين للمنصب

الطامعين فى الكراسى 

وأيضا أصحاب مشكلات صنعتها القرارات العادلة 

وأيضًا متربحين فقدوا مصادر التربح 

كل ده عادى وفى المجتمع ككل نماذج

ولكن لى ملاحظات على عمل وزارة الشباب فى فترة أشرف صبحى 

مهما اختلفت مع البعض ومعه شخصيا 

دى كلمتى.

نجحت وزارة الشباب خلال فترة صبحى فى:

١- عودة ثقة الشباب فى الوزارة والدليل إعداد المترددين والبرامج والمبادرات التى أطلقها الشباب ونفذتها الوزارة. 

٢- زيادة ثقة الدولة بعمل الوزارة والدليل إعادة ملفات مهمه بشان الحركة الشبابية إلى الوزارة مثل التدريب والتثقيف.. مبادرات لمواجهة التحديات الحالية.. علاج لمشاكل موروثه ..وأيضا للمستقبل. 

٤- وزارة الشباب وصبحى شخصيا حريص على أفضل تشبيك بين الوزارات ولذا حصل على ثقة الوزراء. 

ويعمل على شراكة مع التعليم والتعليم العالى والأزهر بشان توحيد البرامج 

٥- فرض صبحى على الإدارات المركزية فرضية التشبيك.. أى تعاون إجبارى - منعا لتكرار الخدمة لشخص واحد - توفير الأموال - زيادة عدد المستفيدين -عوائد أفضل. 

٦- صبحى مهتم أيضًا بمستقبل الحركة الشبابية وهو هنا يوسع لها شرايين الحركة بفتح مسارات جديدة.. لتمكين الشباب بكل الطرق.

٧- صبحى حول مراكز الشباب من ملعب وإضاءة لجذب شريحة إلى منصه لخدمة المجتمع - برامج للمرأة - للفنون والعلوم والثقافة.. والحاسب الآلى وبنك مهتم بعمل جدوى اقتصادية لمشروعات الشباب والقروض وحاسب آلى. 

٨- صبحى يعمل للمستقبل عندما بادر بحصر اطفال مشروع حياة كريمة ووضع لهم برامج مستمرة ومتنوعة بهدف جيل جديد ينجح فى التعامل من التنمية. 

٨- وزارة الشباب تقود الآن أكبر حملة بهدف بناء الإنسان، تدريب وتثقيف.. وتوفير ما يزيد من إمكانيات الفرد لدفعه كقيادة تخدم الوطن والمواطنين. 

٩- فى وزارة الشباب مشروع هو الأهم.. خلق ذاكرة جديدة لفئات عمرية لم تشاهد أو تتعرف على أهم أحداث مؤثرة وحرب أكتوبر تأكيد.. وهو ما يساعد فى عمل خطوط وقاعدة انطلاق لتلك الفئة بما يفيد المجتمع وتقدمه. 

١٠- لو ركزنا فى كل إدارة سنجد خططًا وبرامج.. مع الأسف العمل مع الحركة الشبابية هو أشبه بالعمل السرى لأن الإعلام لا يهتم إلا فى حدود ضيقة بينما ماتش لكرة شراب أو فى الدورى يتابعها كل الإعلام 

أنا شخصيا حضرت تلك المبادرات والبرامج والأنشطة ومهتم ومتابع. 

بينما من يكتب دون أن يشاهد بنفسه كلماته منقوصة أو صاحب غرض بعيدا عن العدالة 

إعلان بلدى هو السبب لأنه لو تابع ما يحدث على الأقل بيساهم فى الترويج لما يحدث ولحال البلد 

من جانبى 

كل الشكر لمن يعمل لصالح البلد بأى شكل 

كل الشكر لمن يحدث الفارق 

ولوزير وإعلام فشل فى فهم ما يحدث 

وإدراك أبعاده ومصمم على أن يكتفى بسطور من حضر وتوزيع السلام 

أرى أن هناك قصورًا فى التعمق والفهم لخطط وبرامج العمل فى وزارة الشباب وهو ما قد لا يحصل صاحب العمل على الإشادة أو كلمة شكر 

لكن إدارات الشباب فى الوزارة مظلومة 

تعمل وتنظم 

وتروج بنفسها وكان كل منها وزارة بنفسها

آخر سطرين 

فيه قصور 

ولكن فيه حلم أكبر منها يدفعنا للإمام