الأحد 5 ديسمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا
رسول الرحمة والإنسانية

رسول الرحمة والإنسانية

تهل علينا كل عام ذكرى المولد النبوى الشريف لنستلهم من مولده - صلى الله عليه وسلم - العبرة والعظة وكيف أن هذا النبى حمل إلى العالم الرحمة والإنسانية والتسامح.. ميلاد النبى فرصة عظيمة لكى نراجع أنفسنا بعيدًا عن الحقد والغل والحسد وكراهية الآخرين.. جاء الإسلام إلينا على طبق من ذهب وتحمل الرسول الكريم صنوفًا كثيرة من الأذى والمشقة لكى يواصل فى الطريق الصعب لحمل الأمانة التى كلفه بها ربه سبحانه وتعالى، فتحمل ما لم يتحمله بشر حتى إذا اشتد إيذاء الناس له ونزل الوحى الأمين جبريل عليه السلام يقول له: «يا رسول الله ربك يقرؤك السلام ويقول لك إذا أردت أن أطبق عليهم الأخشبين لفعلت «أى الجبلين» فكان رده رحمة بقوله لعل الله أن يخرج من أصلابهم من يوحد الله. 



من حسن الطالع ونحن نحتفل بالذكرى العطرة لرسول الإنسانية أن يصدر العاهل السعودى  الملك سلمان بن عبد العزيز خادم الحرمين الشريفين قرارًا بعودة الصلاة فى الحرمين المكى والمدنى وأن يلغى التباعد أثناء الصلوات الخمس وأن يرجع العمل والصلاة بكامل الطاقة الاستيعابية للحرمين.. هذه البشرى تأتى بالتزامن مع ذكرى المولد النبوى الشريف.. والحقيقة أن مسلمى العالم يشتاقون كل الاشتياق إلى الجلوس فى الروضة الشريفة وإلى السعى بين الصفا والمروة وإلى الحج والعمرة بعدما ضاقت الدنيا على كل البشر بسبب فيرس كورونا المستجد. 

قرار المملكة السعودية يفتح الباب لكل المسلمين فى العالم للتقرب إلى الله وأداء أحد أركان الإسلام الخمسة وهى حج البيت لمن استطاع إليه سبيلا. 

ونحن هنا فى مصر يكفى غلق الأضرحة والتضييق على الناس.. افتحوا دورات المياه فى المساجد مع الأخذ فى الاعتبار أن وزارة الأوقاف مستعدة لعمليات التطهير بصفة مستمرة ولن تتراخى فى تطبيق الإجراءات الاحترازية. 

كل يوم يطالبنا الكثيرون بأن نوصل رسالة الناس إلى المسئولين وأن المساجد وأضرحة الصالحين ليست أقل مما يحدث فى الاحتفالات الكبرى فى الجونة وغيرها من الفعاليات الأخرى لا نريد الانحياز لفئة داخل المجتمع المصرى على حساب فئة أخرى والإعلام عليه واجب أن يقول ما يفكر فيه المصريون بكل حيادية وشفافية. 

كنت استمع إلى أهل السلف الصالح عندما كانوا يحتفلون بذكرى المولد النبوى وكانوا يقولون إنَّ هذا اليوم مبارك من أيام السنة الهجرية، يحتفل فيه جميع المسلمين فى بقاع الأرض وعلى اختلاف الطوائف والمشارب.. يا رب اجعل هذا اليوم يومًا مباركًا علينا وعلى جميع المسلمين فى العالم، اللهمَّ صلّ على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا فى يوم مولده المبارك، ربَّنا اجعل نبينا الحبيب شفيعًا لنا يوم القيامة يا رحمن يا رحيم، فالقلوب تفرح وترقص سعادة بمناسبة يوم المولد النبوى. تحيا مصر