الأحد 5 ديسمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا
أدوات التحليل الممنوعة 2-2

أدوات التحليل الممنوعة 2-2

لا يسمح تطبيق الفيس بوك إلا بالقليل من الإحصائيات عن ساعات الاستخدام الأسبوعية - الإجمالية والمقسمة على مدار أيام الأسبوع- فقط وهى مبادرة من الشركة ولم تكن نتيجة طلب من المستخدمين ولم تقم بها الشركة إلا بعد ارتفاع الأصوات المعارضة لهذا التطبيق و المطالبة بتقنين استخدامه أو التوقف عنه تمامًا مع تزايد أعداد المصحات العلاجية للتعافى من إدمان شبكات التواصل الاجتماعى بصفة خاصة وشبكة الإنترنت بصفة عامة. يتيح التطبيق أيضا بعض الاحصائيات عندما تقوم بإدارة صفحة تسمح لك بمعرفة أعداد المشاركين و نسب المشاركة من الدول المختلفة وأكثر المنشورات إقبالا مع الإغراء بالمزيد من التسويق للصفحة ومنشوراتها من خلال دفع مبالغ مالية فى إطار التسويق الالكترونى. أما المستخدم العادى فممنوع وغير مسموح له أن يحصل على أى إحصائيات تفيده أثناء رحلة التصفح اليومية التى تمتد لساعات كثيرة فممنوع أن تحصل على إحصائيات عن أكثر المنشورات إقبالًا أو أكثر الأصدقاء أو أقلهم مشاركة كما لا تستطيع أن تعرف أن صديقًا ما قد قام بإغلاق حسابه أو قام بعمل حظر لك إلا من خلال البحث الفردى الممل أو من خلال الصدفة البحتة.



وفى محاولة غير مكتملة قامت بعض الشركات بعرض تطبيقات تدعى قدرتها على استخراج مثل تلك الإحصائيات والبيانات ولكن فى الحقيقة فإنه لا يوجد منها ما يمكن الاعتماد عليه أو اعتباره دقيقًا بدرجة كبيرة ولذا فيستمر المستخدم فى التجول داخل قائمة الأصدقاء محاولًا استخراج تلك الإحصائيات بنفسه وهى محاولات تبوء غالبًا بالفشل نتيجة صعوبتها أو نتيجة الشعور بالملل وهو ما يعيد المستخدمين إلى المربع رقم صفر مستسلمين لما تفعله بهم تلك الشبكات.

وللتأكيد على هذه الفكرة فإن البحث البسيط عن أدوات التحليل المذكورة لا يعطينا أى نتائج من خلال موقع الفيس بوك نفسه، ولكن مجموعة قليلة من التطبيقات الخارجية انتشرت فى الفترة من 2009 إلى 2014 وتوقفت بعد ذلك بدون أن تترك أى أثر أو فائدة يمكن للمستخدمين الاستفادة بها بصورة جدية وفعالة.

تأكيد آخر على رغبة الفيس بوك فى أن يبقى مستخدموه فى الظلام الدامس ما أعلن عنه بغلق  Facebook Analytics تمامًا بنهاية يونيو 2021 وعلى أية حال فإن كل تلك الأمور كانت ولا تزال وستظل متوقعة فى ظل الاستقطاب البشرى الذى تحدثه تلك الشبكات وما تتركه من تأثيرات على كل أنماط وأشكال التواصل الإنسانى بصورة عامة.