الأربعاء 8 ديسمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

شرقيات داليا طه.. قطع فنية تراثية بروح العصر

تعد الحلى والإكسسوارات من مكملات الأناقة للمرأة، لكنها فى الوقت نفسه قد تحمل رسالة سامية وهدفاً تسعى إلى تحقيقه، وهذا ما سعت إليه مصممة الإكسسوارات والمشغولات اليدوية داليا طه ومصممة حلى وصاحبة براند «شرقيات» القائم على تحويل التراث السيناوى والفرعونى والنوبى إلى قطع فنية فى هيئة إكسسوارات ومكملات أناقة كل من يشاهدها ينبهر بأصالتها.



تعشق داليا طه الشغل اليدوى منذ صغرها، فهو هوايتها منذ 20 عاماً، ورغم تخرجها فى إدارة الأعمال قسم تسويق لكنها اتجهت إلى إشباع شغفها بالهاند ميد من خلال إعادة التدوير والرسم على الورق والزجاج والسيراميك وتصميم الديكورات المنزلية وإكسسوارات كتب الكتاب كالصينية والكاسات، ولكنها تشبعت نفسياً من هذا المجال فاتجهت إلى تصميم الإكسسوارات منذ 9 سنوات.

فى البداية كانت داليا تصمم اكسسوارات بسيطة لكنها أرادات أن يكون لها بصمة تميزها فيما تصممه ففكرت فى تصميم اكسسوارات تراثية تناسب العصر من خلال مزجها مع الشغل الحديث والمعاصر لاسيما وأن كثيرا من السيدات لا يشدهن الشغل التراثى لأنها تشعر أنه ثقيل إلا أن داليا فكرت فى دمجه مع المودرن من خلال قطع فنية مبهرة على هيئة أحزمة وكوليهات وأساور بالإضافة إلى فيستات تشبه الصديرى الممزوجة بالإكسسوارات والتى تحمل الطابع الشرقى الأصيل.

تقوم داليا كذلك بالتدريب على إعادة تدوير الجينز، فلا يخلو أى منزل من ملابس الجينز التى تعد موضة كل العصور، وبدلاً من التخلص منها بعد تهالكها يمكن ببساطة الاستفادة منها فى منتجات أخرى كالشنط والميداليات ومكملات الأناقة وغيرها، وتستهدف من التدريب فئة المراهقين لتشجيعهم على إفراغ طاقتهم فى شيء مفيد وله قيمة بدلاً من إضاغة الوقت فى أشياء غير مفيدة، وكذلك السيدات خاصة مريضات السرطان حتى يصبح لديهن مشروع خاص يدر عليهن دخلاً يسمح لهن بالعيش بكرامة فى حالة تخلى الزوج عنهن. تحرص داليا على استخدام وحدات معبرة عن الحضارة الفرعونية والنوبية والسيناوية والشغل العربى والفلكلور مع الهندى الذى يتميز بالألوان الكثيرة فتأتى القطع مميزة ومتفردة وتجذب كل من يراها لأنها تكون تراثية لكنها تحمل روح العصر.