الأحد 5 ديسمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا
زيارة الشباب للمشروعات القومية

زيارة الشباب للمشروعات القومية

منذ عدة أيام كنت أشاهد التغطية الإعلامية وافتتاح بعض المشروعات القومية بحضور القيادة السياسية والمسئولين ورجال الإعلام, كانت معظم المشروعات يتم افتتاحها عن طريق «الفيديو كونفرانس» , الملاحظ أن معظم المشروعات تفتتح بأيدى الشباب، وأجد أن هناك إصرارًا من الرئيس عبدالفتاح السيسى أن يحضر شباب مصر هذه الإنجازات التى تمت على أرض الواقع وأصبحت حقيقة ملموسة لكل الناس. 



فى نهاية أحد الاحتفالات بالمشروعات الجديدة الأسبوع قبل الماضى وجه الرئيس بأن يذهب الإعلاميون ورجال الصحافة إلى تلك المشروعات لكى يشاهدونها على الطبيعة.. أنا شخصيًا أنبهر عندما تتاح لى الفرصة أن أشاهد مشروعًا جديدًا فى طريقى إلى أي محافظة فى الوجهين البحرى أو القبلى أو مدن القناة وسيناء بحكم تحركى لحضور مناسبات تتعلق بعملى الصحفى والإعلامى.

 الرؤية والنظرة العميقة لتوجيه القيادة السياسية بضرورة أن يشاهد الإعلام المشروعات التى نفذتها الدولة تهدف إلى تسليط الضوء أكثر على الجهد والإنجاز الذى تحقق خلال سنوات قليلة أسهمت فى تقوية البنية الأساسية للدولة.

من وجهة نظرى المتواضعة أن عمليات التشكيك فى ما تحقق من نهضة تنموية عظيمة نقلت مصر إلى تصنيف عالمى ستظل مستمرة لفترات قادمة على سبيل المثال رصدت عددًا من المشروعات العملاقة, مثل المشروع القومى للإسكان الاجتماعى بحجم استثمارات 21 مليار جنيه لإنشاء  220 ألف وحدة، مشروع تنمية محور قناة السويس بحجم استثمارات تبلغ 19.9 مليار جنيه، مشروع شبكة الطرق القومية بقيمة 16.9 مليار جنيه وتصل أطول الطرق المستهدف رصفها خلال عام  20/21 إلى نحو 1400 كم ، لاستفادة 25 محافظة من المشروع, بالإضافة إلى مشروع التأمين الصحى الشامل باستثمارات قدرها 4 مليارات جنيه، وتصل عدد المنشآت الصحية المستهدف تطويرها خلال عام 20/21 إلى 65 منشأة, مشروع العاصمة الإدارية الجديدة باعتمادات 15.5 مليار جنيه، مشروع تطوير شبكة السكك الحديدية بـ13.9 مليار جنيه، مشروع تطوير وتوسعة شبكة مترو الأنفاق بـ12.3 مليار جنيه، مشروع التحول الرقمى والبنية المعلوماتية باستثمارات 11.7 مليار جنيه، مشروع تطوير المناطق العشوائية بقيمة 10 مليارات جنيه، بحيث تصل عدد الوحدات العشوائية وغير المخططة المستهدف تطويرها خلال عام 20/21 إلى 273 ألف وحدة، وغيرها من المشروعات فى الكهرباء والزراعة والصناعة تحتاج إلى تسليط الضوء عليها، وأيضًا القيام بزيارات دورية للشباب لكى يشاهدوا ماذا صنعت دولة ٣٠ يونيو لهؤلاء الشباب الذى يطمح فى مستقبل أفضل، وإذا ما تحركت الوزارات والهيئات والمؤسسات والجامعات والمحافظات ونظمت زيارات للشباب لمشاهدة المشروعات العملاقة التى أقامتها الدولة بعرق وجهد المصريين لاشك بأن عملية الانتماء لهؤلاء الشباب ستزيد إلى أعلى معدلاتها الوطنية. 

أول من انتبه إلى هذه الفكرة كانت محافظة سوهاج والتى أطلقت مبادرة بعنوان «من حقك تعرف» بهدف تنظيم زيارات ميدانية للمشروعات الضخمة التى تقوم بها الدولة فى مختلف القطاعات بمحافظة سوهاج حتى يرى الشباب بأعينهم حجم الإنجازات التى تتحقق على أرض المحافظة بسواعد أبنائها وبدعم غير مسبوق من القيادة السياسية التى وضعت محافظات صعيد مصر فى مقدمة أولوياتها.

اللواء طارق الفقى محافظ سوهاج قال فى تصريحات صحفية مؤخرًا: إن المبادرة تهدف إلى تعريف الشباب بالمشروعات القومية بالمحافظة للتعرف على مراحل الإنشاء، وما تم إنجازه، والتوقيت الزمنى للعمل، ومراحل الانتهاء منها وتسليمها، والهدف من تلك المشروعات والخدمات التى توفرها للمواطنين، والفوائد العائدة عليهم وعلى الوطن منها, ومن خلال  تنظيم جولة ميدانية لعدد من الشباب والفتيات للتعرف على حجم المشروعات القومية فى المحافظة. 

من هذا المنطلق أطالب جميع المحافظين وبالتنسيق مع رؤساء الجامعات بتفعيل مبادرة «من حقك تعرف» لكى يتسلح شبابنا بالوطنية ومشاهدة بناء الجمهورية الجديدة بسواعد المصريين بعيدًا عن الأكاذيب التى تروج على مواقع التواصل والسوشيال ميديا والأفلام التى تموّل من الخارج وتعرض فى مهرجانات العرى وتحصل على جوائز عالمية. 

إذا كنتم تريدون إظهار الحقائق, لماذا لم تقدموا الوجه الآخر من الحقيقة هناك فى «الأسمرات والروضة والشهبة والمحروسة وبشائر الخير والخيالة ومعًا وأهالينا» وغيرها من المشروعات البديلة للعشوائيات فى المحافظات؟ الحقيقة واضحة وضوح الشمس ولكن التزييف والتشويه يحاول طمس الواقع الجميل..  تحيا مصر.