الأحد 16 يناير 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة الله صادق
رئيس التحرير
احمد باشا

تعملى إيه لو قالك: يا أنا يا الشغل؟

يوجد فئة من الرجال لا تتقبل عمل المرأة بل ويرفضونه باعتبار أن مهمة الزوجة تنحصر فقط فى المنزل، ولا يحق لها القيام بأى مسئوليات أخرى أو ممارسة مهارات تمنحها حقها فى الحياة كحفظ القرآن الكريم، أو ممارسة الرياضة، أو أى مهارة أخرى تكسبها التوازن فى الحياة.



 وتؤكد دكتورة ريهام عبدالرحمن، استشارى الصحة النفسية والإرشاد الأسرى، أن من أهم أسباب عدم تقبل الزوج فكرة عمل زوجته هو عدم الثقة فى توفيق المرأة بين عملها وما يتطلبه البيت من التزامات ومسئوليات، بجانب حب التملك والسيطرة فلا يسمح لها بمساحة خاصة بها أو بالاستقلال عنه، وكذلك كثرة كلام الزوجة عن نجاحها فى عملها وعلاقتها بزملاء العمل يصيب الزوج بالغيرة ورفض عمل المرأة، وكذلك الخوف من المرأة الرأس مالية التى تستغنى عن زوجها بمجرد الاحساس بأنها مستقلة ماليًا.

ولفتت إلى أنه أيًا كانت أسباب رفض الزوج لعمل زوجته، فيجب ألا تصل محاولات الإقناع إلى دائرة الخلاف والمشادات بين الزوجين؛ لأن هذا الاسلوب لن يساعدك فى الوصول إلى هدفك ولكن غيرى من طريقة تفكيره بالاقناع والتراضى فيما بينكم حفاظًا على كيان الأسرة والأبناء، ويمكن تحقيق ذلك بالطرق التالية.

-1  الاتفاق : فالاتفاق على عمل الزوجة يأتى قبل الزواج وليس بعده وذلك من خلال فترة الخطوبة وما يتم بها من إجراءات صحية من ضمنها الاتفاق المسبق على عمل الزوجة لعدم إثارة الخلاف بعد الزواج.

 -2 تمكين المرأة : لقد اهتم الرئيس عبدالفتاح السيسى بالمرأة لأنها أساس الأسرة فسعادة الأبناء والزوج من سعادة المرأة وقدرتها على تحقيق التوازن فى حياتها ونجاحها على المستوى المهنى، والعلمى، والأسرى

ولذلك لأن تمكين المرأة يعود على المجتمع بالاستقرار، وذلك فى قول رسول الله صلى الله عليه وسلم («خَيْرُكُمْ خَيْرُكُمْ لأَهْلِهِ وَأَنَا خَيْرُكُمْ لأَهْلِى»).

 -3 الصراحة والوضوح :  فكثير من الزوجات تقعن فى خطأ محاولة العمل سرًا من خلال المنزل أو الإنترنت لخلق مصدر دخل لها ، مما يزيد من عناد الرجل لو علم بذلك فالحل فى الصراحة والنقاش المقنع بعيداً عن الجدال وفرض السيطرة؛ وذلك باختيار الوقت والمكان المناسبين وتوضيح وجهات النظر ومدى الاستقرار النفسى الذى سينعكس عليكى من خلال العمل.

 -4 تحمل المسئولية: أحيانًا عند موافقة الزوج على عمل المرأة يجد منها عدم القدرة على الموازنة بين العمل ومسئوليات المنزل، فيكون قراره بترك الزوجه للعمل فيجب عليك التعهد بأن مسئوليات العمل لا تعنى تقصيرك فى مسئوليات البيت بل عليكِ الموازنة بينهما، كما يفضل الاتفاق على مفهوم التقصير بالنسبة للزوج.

وتشير ريهام إلى أن عمل المرأة يثرى الحياة الزوجية فيكسر الروتين والملل فيما بينكم ويكسب المرأة خبرات الحياة المختلفة التى تنقلها لأبنائها فى جميع مراحل الحياة؛ وحسب دراسة علمية فإن عمل المرأة يجنبها الاكتئاب والقلق ويجعلها أكثر سعادة وتوازنا فى الحياة.

ونصحت الزوجة بالحرص على الاهتمام بزوجك؛ لأن تقصيرك معه قد يكون سببًا لرفضه عملك ، والذى سيكون سببًا فى انشغالك عنه، واستمرى فى اهتمامك به على المستوى نفسه وعديه بذلك، حتى بعد حصولك على وظيفة أحلامك، وبذلك ستواجهين أى دافع للغيرة منه تجاه عملك.