الأربعاء 10 أغسطس 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
احمد باشا

إطلاق اسم «جلاسكو» على نهر جليدى بأنتاركتيكا

فى محاولة لإبراز الأهمية القصوى لمؤتمر كوب 26، أطلقت بريطانيا على الكتلة الجليدية الهشة فى القطب الجنوبى باسم نهر جلاسكو الجليدى لترمز إلى المسئولية الهائلة الملقاة على ما يعده العلماء الفرصة الأخيرة لإنقاذ العالم من مصير ارتفاع حرارة الأرض والالتزام بالهدف الذى اتفقت عليه 196 دولة فى اتفاق باريس للمناخ عام 2015 المتمثل فى الحد من الاحتباس الحرارى إلى 1.5 درجة مئوية مقارنة لمستويات ما قبل الثورة الصناعية.



ودرس علماء من جامعة ليدز فى إنجلترا سلسلة من الأنهار الجليدية فى حوض جيتز فى القارة القطبية الجنوبية، ووجدوا أن رحلتهم من اليابسة إلى المحيط تسارعت بمعدل 25٪ بين عامى 1994 و 2018 بسبب تغير المناخ، مما أدى إلى ذوبان 315 جيجا طن من الجليد بالقطب الجنوبى مما يهدد بارتفاع مستويات بخار ومحيطات العالم.

وسيتم أيضًا إطلاق اسم المدن التى استضافت قمم المناخ مثل ريو وكيوتو وباريس على الأنهار الجليدية الأخرى، التى تقع فى إقليم أنتاركتيكا البريطانى.

وقال جونسون إنه «من خلال تسمية عملاق الطبيعة المتلألئ هذا على اسم المدينة التى ستجتمع فيها البشرية الأسبوع المقبل للقتال من أجل مستقبل الكوكب، لدينا تذكير صارخ بما نعمل على الحفاظ عليه».