الأحد 16 يناير 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة الله صادق
رئيس التحرير
احمد باشا

منتخب الشوط الواحد يتأهل للمرحلة الفاصلة

بالرغم من تأهل المنتخب الوطنى الأول لكرة القدم للمرحلة النهائية من تصفيات كأس العالم مع منتخبات السنغال والمغرب ومالى وبنين حتى الآن والتى يصل لها 10 منتخبات إفريقية وتجرى قرعتها يوم 18 ديسمبر المقبل وتقام بنظام الذهاب والعودة.



ويتم تقسيم المنتخبات إلى مستويين أول وثان، ويتأهل منها خمسة منتخبات فقط إلى نهائيات كأس العالم والتى ستقام فى قطر العام المقبل وذلك بعد تعادل المنتخب مع أنجولا أمس الأول - الجمعة - فى العاصمة لواندا بهدفين لكل فريق وتصدره المجموعة برصيد 11 نقطة وبفارق أربع نقاط عن منتخب الجابون والذى يحتل المركز الثانى برصيد 7 نقاط بعد الفوز على ليبيا بهدف دون رد

أحرز هدفى المنتخب محمد الننى وأكرم توفيق إلا أن شتان الفارق بين المنتخب فى الشوط الأول والثانى, حيث انتهى بالخسارة بهدفين مقابل هدف لصالح أنجولا فى الأول بعد أن كانت متقدمة بهدفين دون رد.. ولم يقدم المنتخب الأداء المنتظر, وسيطرت أنجولا على أحداث اللقاء بالشوط الأول ووضحت الثغرات الكبيرة فى دفاع المنتخب والذى على إثرها منى مرماه بهدفين.

 كما تعامل لاعبو الفريق بتعال مع المنافس ولم يحترموا قدرات منتخب الفهود على اعتبار أنه يحتل المركز الأخير فى المجموعة ولا ناقة له ولا جمل فى الصعود للمرحلة النهائية وأنه فقد الأمل مما ترك زمام الأمور والسيطرة لمنتخب الفهود والذى نجح فى إحراز الهدف الأول ثم الثانى, مما صدم الفريق والجهاز الفنى, والذين استفاقوا مع نهاية الشوط الأول ونجحوا فى إحراز الهدف الأول عن طريق محمد الننى وبتمريرة من النجم العالمى محمد صلاح.

 لم يكن لكارلوس كيروش المدير الفنى بصمة تذكر على أداء المنتخب بالشوط الأول.. الحال اختلف بالنسبة للمنتخب مع بداية الشوط الثانى, حيث ضغط اللاعبون على المنافس ونجحوا فى إدراك التعادل من خلال أكرم توفيق وبتمريرة من محمد صلاح.

 ودفع المدرب البرتغالى بحمدى فتحى لضبط الإيقاع فى خط الوسط مع الننى وعمرو السولية ولم يظهر مصطفى محمد بالشكل المطلوب.. ووضح أن كيروش يعتمد بشكل أساسى على عبد الله السعيد وأن محمد مجدى أفشة ليس فى حساباته رغم ضمه فى المعسكر الحالى.

 ويعد التعادل مع أنجولا هو الأول للمدير الفنى البرتغالى كارلوس كيروش منذ تولى المسئولية فى 14 سبتمبر الماضى حيث خاض ثلاث مباريات الأولى ودية مع ليبيريا والثانية والثالثة أمام ليبيا بالجولتين الثالثة والرابعة لتصفيات كأس العالم.

كانت بعثة المنتخب قد وصلت أمس - السبت - على طائرة خاصة قادمة من أنجولا إلى برج العرب بالإسكندرية استعدادًا لمباراة الجابون بالجولة السادسة والأخيرة والتى ستقام بعد غد - الثلاثاء فى الثالثة عصرًا.

 ويغيب عن المباراة أكرم توفيق بعد حصوله على إنذاره الثانى بينما يعود لقائمة الفريق محمود حمدى الونش بعد انتهاء الإيقاف بسبب حصوله على إنذارين والذى على أثرهما غاب عن مباراة أنجولا.

 ويؤدى الفريق مرانه اليوم, كما يقوم اللاعبون بعمل حمامات بخار وساونا لإزالة حالة الإرهاق من جانب السفر والمشاركة فى المباراة.

 وسيقوم الجهاز الفنى بعلاج الأخطاء التى وقع فيها اللاعبون خلال لقاء أنجولا.