الإثنين 17 يناير 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة الله صادق
رئيس التحرير
احمد باشا

مصر تبدأ فى إنتاج الذهب من جبل إيقات

فى خطوة مهمة نحو تعزيز احتياطيات مصر من الذهب وضعت وزارة البترول  جبل إيقات بالصحراء الشرقية على خريطة الإنتاج مبكرًا والذى تقدر احتياطياته بنحو مليون أوقية وحجم استثماراته تتجاوز المليار دولار.



وترأس المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية اجتماع الجمعية العمومية الأولى لشركة إيقات لمناجم الذهب المسئولة عن تنمية كشف إيقات التجارى الذى تم تحقيقه بجهود مصرية خالصة.

وأعلن الملا عن إطلاق خطة طموح لبدء الإنتاج المبكر من الكشف التجارى للذهب فى منطقة إيقات بصحراء مصر الشرقية خلال الفترة القادمة فى ظل الاحتمالات المرتفعة لنسبة استخلاص ذهب الاكتشاف، حيث يبلغ متوسط تركيز الذهب 1.5جرام فى الطن. 

ويعد الكشف الذى تحقق بمنطقة إيقات واعدًا، ويبشر بنتائج إيجابية تزيد من إنتاج مصر من الذهب، فى ظل وجود احتياطى يقدر بأكثر من مليون أوقية من الذهب بحد أدنى، وبإجمالى استثمارات تتجاوز حاجز المليار دولار، كما يعد نتاجًا لاستثمار مصرى خالص فى مجال التنقيب عن الذهب واستغلاله من خلال شركة شلاتين المصرية والتى تشهد شراكة ناجحة وتعاوناً مثمراً بين عدد من قطاعات الدولة، وبذلك تكون إيقات ثالث شركة فى مصر تقوم باستخراج الذهب والمعادن المصاحبة، حيث يعمل حالياً كل من شركة السكرى لمناجم الذهب وشركة حمش مصر لمناجم الذهب.

وأضاف الملا أن تدشين الاجتماع الأول للشركة أحد ثمار برنامج وزارة البترول والثروة المعدنية لتطوير وتحديث قطاع التعدين لزيادة مساهمته فى الناتج القومى، ووجه باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لإقامة تسهيلات وبنية تحتية ذات كفاءة عالية والالتزام بكافة مايمكن تنفيذه من ضوابط واشتراطات لتحقيق الأمن والسلامة للعمليات والمنشآت والعاملين، فى ظل الرؤية الواضحة لأن تكون الشركة الجديدة بنظامها ونتائج أعمالها واستغلال الخبرات الوطنية المتراكمة والالتزام لدى هيئة الثروة المعدنية والشركاء والتعاون البناء مع جهات الدولة وتنمية المجتمع المحيط بمنطقة الامتياز لإقامة نموذج ناجح يحتذى به فى مجال التعدين.

وخلال الاجتماع عرض د. محمد العصار  رئيس شركة إيقات الإجراءات التى تمت منذ الإعلان عن الكشف وحتى الآن من أعمال حفر مستمرة لزيادة الاحتياطى وإقامة التسهيلات والبنية الأساسية من منشآت ومعدات ومصنع الاستخلاص وتمهيد طرق اللازمة للإنتاج، مشيراً إلى أن اعتماد نظام عمل الشركة وانطلاقه سيعطى دفعة قوية للشركة الجديدة فى طريق تحقيق أهدافها. ويعتبر الذهب من أفخم أنواع المعادن وتُعد الصحراء الشرقية المنطقة الرئيسية لاستخراجه كما تتواجد مناجم فى جنوب سيناء وأسوان واحتلت مصر المرتبة السادسة على الصعيد العربى بحيازة 80.2 طن من الذهب وفقاً لتقرير مجلس احتياطى الذهب العالمى وجاءت فى المركز رقم 40 على المستوى العالم.

وتحتضن مصر نحو 270 موقع ذهب، بينها 120 موقعا ومنجما معروفين تم استخراج الذهب منهم قديما، وتتوزع إلى 4 قطاعات، إذ يتم استخراج الذهب بطريقتين، التقليدية القديمة وهى حفر المناجم وتفتيت الصخور اللماعة، والثانية هى الحديثة ويتم خلالها عمل دراسات جيولوجية لمناطق تواجد الذهب فى طبقات الأرض الداخلية، وباستخدام آلات ضخمة وكبيرة تقوم بعمل حفر عميقة فى هذه المناطق، ويتمّ استخراج معدن الذهب بشكله الخام مع الصخور والمعادن الأخرى التى تلتصق فيها ثم تبدأ عملية تنقيته من الشوائب والمعادن الأخرى المتواجدة معه.

ويتركز إنتاج الذهب بمصر فى 3 مواقع بالصحراء الشرقية هى جبل السكرى، ومنطقة حمش، ووادى العلاقي.