الأحد 16 يناير 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة الله صادق
رئيس التحرير
احمد باشا

«مصر» مركز عالمى للتجارة واللوجستيات

تولى الدولة مشروعات النقل البحري، التى يتم تنفيذها فى جميع الموانئ البحرية، أهمية قصوى، حيث قام الفريق مهندس كامل الوزير، وزير النقل، بزيارة إلى ميناء دمياط لمتابعة معدلات تنفيذ عدد من المشروعات الحالية، والخطط الزمنية للمشروعات المستقبلية بالميناء، وكان فى استقباله اللواء بحرى وليد عوض، رئيس مجلس إدارة هيئة ميناء دمياط.



بدأت الزيارة بعرض تقديمى عن آخر المستجدات الخاصة بالمشروعات الجارى تنفيذها بالميناء قدمه رئيس الهيئة، ثم قام وزير النقل برفع العلم على أحدث 3 قاطرات بحرية جديدة انضمت مؤخرا لأسطول وحدات الخدمات البحرية بميناء دمياط، وهى القاطرات «هداية ـ سليمان ـ صالح» التى تم بناؤها بالشركة المصرية لإصلاح وبناء السفن، وحيث تصل قدرة شد كل منها إلى 60 طنا وتبلغ سرعتها 12 عقدة ويبلغ طول كل منها 35م وبعرض 11.5م وغاطس 5.30 م، ومزودة بمنظومة مكافحة حريق وأجهزة ملاحية متطورة، وتم التعاقد على الثلاث قاطرات لمواكبة الزيادة الحالية فى استقبال سفن نقل الغاز المسال من محطة الإسالة بالميناء، وكذا الزيادة المتوقعة فى سفن الحاويات من الأجيال الجديدة مع بدء تشغيل محطة الحاويات «تحيا مصر 1».

ثم قام الوزير بجولة ميدانية، تفقد خلالها عددا من المشروعات الجارى تنفيذها بالميناء، بدأت بمتابعة معدلات تنفيذ مشروع إنشاء محطة الحاويات «تحيا مصر 1»، التى تصل طاقتها القصوى إلى أكثر من 4 ملايين حاوية مكافئة، وأطوال أرصفتها إلى 1970 م، وبعمق 18 مترا، بالإضافة إلى ساحة خلفية بمساحة 910 آلاف م2، وذلك ضمن إنشاء محور دمياط اللوجيستى المتكامل، الذى يتضمن منظومة متكاملة للنقل متعدد الوسائط للحاويات يطبق بها أحدث النظم فى مجال تكنولوجيا المعلومات، لخدمة حركة الصادرات المصرية ومواكبة تزايد حركة الحاويات المتداولة بالموانئ، وهو المشروع الذى سيحول ميناء دمياط إلى مركز عالمى لحاويات الترانزيت فى البحر المتوسط.

أيضًا، تفقد مشروع تطوير ورفع كفاءة «حاجز الأمواج الشرقى» بإضافة امتداد بطول 1565 م وإنشاء حاجز أمواج غربى جديد بطول 3600 م بهدف خفض نفقات الصيانة السنوية وتقليل معدلات الإطماء، وكذلك تفقد موقع إنشاء مشروع محطة «تحيا مصر 2» الجديدة متعددة الأغراض خلف الحاجز الغربى بأطوال أرصفة 3320م وعمق 17م وظهير خلفى بمساحة مليون م2 تقريبًا، التى ستسهم فى زيادة طاقة التداول بمقدار 24 مليون طن سنويا لمواجهة الزيادة المتوقعة لتداول البضائع بالميناء.

وفى ختام الجولة، تفقد وزير النقل موقع مشروع إنشاء رصيف بطول 600 متر وساحة خلفية 270 ألف متر مربع واطلع على مخطط الاستغلال المستقبلى للمشروع، مكلفا بالعمل على مدار الساعة وتنفيذ جميع المشروعات وفقا لقياسات الجودة العالية والالتزام بالجدول الزمنى المحدد لنهو جميع المشروعات، مشيرًا إلى أن الحكومة ممثلة فى وزارة النقل تنفذ خطة شاملة لتحقيق الهدف الأكبر وهو تحويل مصر لمركز عالمى للتجاره واللوجستيات، وذلك من خلال تطوير قطاع النقل البحرى وتطوير كل الموانئ البحرية من خلال الاستفادة من الموقع الجغرافى للموانئ المصرية، وتعظيم الميزة التنافسية للموانئ المصرية لخدمة التجارة الدولية، وزيادة حصتها من تجارة الترانزيت والاستفادة القصوى من التسهيلات المتاحة بالموانئ.