الأحد 16 يناير 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة الله صادق
رئيس التحرير
احمد باشا
مقولات خاطئة لمفاهيم فاسدة

مقولات خاطئة لمفاهيم فاسدة

أشار تعليق أحد مطربى المهرجانات خلال حفل غنائى أحياه منذ عدة أيام بالمملكة العربية السعودية حالة من الغضب أدت بنقابة المهن الموسيقية إلى إحالته للتحقيق بتهمة الإساءة لمصر، التعليق شمل تغيير كلمتين من إحدى أغانيه الشهيرة وأوضح أن سبب التغيير مرتبط بمكان الغناء، وفى الحقيقة اننى لا أعتقد أنه يقصد ذلك الأمر حرفيًا ولا كانت نيته كذلك ولكن «الكلمة نور وبعض الكلمات قبور» مثلما جاء فى  المسرحية الشعرية «محمد رسول الحرية» للراحل عبدالرحمن الشرقاوى.



انتشر أيضًا خلال الفترة الماضية تعبير «على الله حكايتك» إشارة إلى التوكل على الله ولكن يستخدمها البعض الآخر فى إشارة إلى أن صاحب الوصف محدود الذكاء أرعن لايجيد التصرف.

منذ عدة أعوام خرج علينا أحد نجوم العشوائيات والذى أنعم على نفسه بلقب «نمبر وان» بتعبير آخر هو «ثقة فى الله» وبالطبع كما فى التعبيرات السابقة لا يقصدون بها الإساءة ولكن حتى كلمة ثقة ربما لا تكون مناسبة نظرًا لأن نقيضها هى كلمات سيئة مثل الريبة والكذب والتزوير.

للأسف نجد أن لدينا تراثا كبيرا من الاستخدامات غير المناسبة كتعبير «عبد المأمور» فى إشارة إلى أن الشخص غير مطلق اليد فى التصرف ولابد من الرجوع لقائده أو مديره فى حالة الاعتراض على ما أمره به، «يدى الحلق للى بلا ودان» هو تعبير آخر غير مناسب نستخدمه أحيانا عندما نجد شخصًا ما أنعم الله عليه بنعم لا يستطيع الاستفادة بها أو يرى البعض أنه لا يستحقها على الإطلاق وهنا أيضًا يدخل قائلها فى منطقة التعديل عل قسمة الله فى الأرزاق على عباده.

الإشكالية الكبرى والتى هى إحدى سمات عصر السرعة الذى نحيا فيه منذ سنوات وتتسارع وتيرته بصورة كبيرة أن الجميع يشعر بالملل والضجر من مفردات وأسلوب حياة الأجيال السابقة وعليه فان الجميع يلهث وراء الجديد والغريب من اللفظ والثقافة والفن بغض النظر عن التمعن ودراسة قيمة ما يقال وهى أمور يعرفها ويرصدها علماء الاجتماع ويشعرون بتسارعها فى السنوات القليلة الماضية مما يحتاج إلى تدخلات ومعالجات لازمة.