الخميس 26 مايو 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
احمد باشا

شباب الأحزاب المشاركون فى المنتدى يروون تجاربهم:

تمكين سياسى.. تبادل خبرات.. وحلول خارج الصندوق

من جديد يعود منتدى شباب العالم فى نسختة الرابعة بعد توقفه خلال العامين الماضيين بسبب تداعيات أزمة كورونا، وتبدأ معه اجتماعات ولقاءات الشباب مرة اخرى فتتجدد الآمال والطموحات وتنكشف التحديات، حيث يعد منتدى شباب العالم فرصة للاختلاط وتبادل الأفكار والرؤى بين الشباب من مختلف دول العالم وبين صناع القرار وعلى مدار السنوات الماضية تحولت منتديات الشباب إلى منصة حوارية عالمية بين الشباب، ومنبر يستطيع منه شباب العالم التحدث من خلاله إلى المسئولين فى مختلف القطاعات، بما فى ذلك رئيس الجمهورية الذى ينصت جيدا إلى الأفكار والنقاشات التى يطرحها الشباب.



 وخلال النسخة الأخيرة من منتدى شباب العالم الذى أقيم يناير 2019، تم مناقشة العديد من الملفات والقضايا التى تهم الشباب وكونهم الفئة المستهدفة من هذه المنتديات، حيث ركز على عدد من القضايا الجديدة منها تمكين الشباب والإبداع والتنمية، كما ناقش موضوعات تشغل الاجندة الدولية مثل قضايا التغيير المناخى وتأثيرها على الشعوب بجانب الذكاء الاصطناعى.

وأعلنت إدارة المنتدى فى نسخته الرابعة أجندة مناقشات جلسات المنتدى ومن بينها منطقة ريادة الأعمال Startup Vein، التى تعد واحدة من فعاليات النسخة الرابعة وتتميز بأنها ساحة لرواد الأعمال، تسمح بمشاركة الخبرات والتحديات والنجاحات، كما تتيح الفرصة للتواصل مع المشاركين فى المنتدى، وتركز هذا العام بشكل خاص على دور الشركات الناشئة والصناعات الصغيرة والمتوسطة فى مواجهة التداعيات الاقتصادية الناتجة عن أزمة وباء كوفيد 19، والقدرة على تحويل هذا التحدى لفرص استثمارية ناجحة.

المصريين الأحرار

إسلام الغزولى:  بداية جديدة لما بعد كورونا  وتغيير الواقع

إسلام الغزولى  عضو المكتب السياسى لحزب المصريين الأحرار وأحد أبرز المشاركين والمتحدثين فى منتدى الشباب الأخير الذى عقد فى عام 2019 أكد أن عودة المنتدى بعد توقفه بسبب فيروس كورونا يعتبر بداية جديدة، لافتا إلى ضرورة استعادة فكرة الحوار والرسائل الموجهة من القياددة السياسية والحكومة من جانب والشباب المشارك وعرض رؤاهم وقدرة ذلك على تغيير الواقع ولفت إلى افتتاح محطة مياه كيما التى جاءت ضمن أسبوع الصعيد والافتتاحات المتوالية هناك، لافتا إلى أن هذه الفكرة طرحت فى أحد مؤتمرات الشباب وأكد الغزولى أن نقل الخبرات والمشكلات وتبادل الأطروحات قادر على مواجهة المشكلات وتقديم الحلول لتغيير الواقع.

وقال نحن أصبحنا أمام جمهورية جديدة تتبنى مشروع حياة كريمة وظروفا اقتصادية واجتماعية متغير ومختلفة، مما يؤثر بالضرورة على المناقشات والموضوعات وطريقة الحوار، فضلا عما شهدنا بعد فيروس كورونا وتغير شكل الحياة والتطور الرقمى بالإضافة للصراعات الإقليمية ومشروعات الغاز وترسيم الحدود وغيرها من القضايا المتشابكة التى تفرز معا جيلا جديدا من الشباب ذوي رؤى ووجهات نظر مختلفة واستطرد: لذلك هناك حرص على تغيير الشباب المشاركين فى كل مرة ينعقد فيها المنتدى لإضافة عقول جديدة واستيعاب رؤاهم وأفكارهم.  

حماة الوطن

كريم إمام: يبرز الصورة اللائقة  لمصر وشبابها

فيما أوضح كريم إمام أمين شباب حزب حماة الوطن حجم إقبال الشباب للمشاركة فالمنتدى قائلا لا يوجد شاب لا يحلم بالمشاركة، فالمنتدى بسبب حالة البهجة التى يصنعها المنتدى فضلًا عن الاستفادة ما يقدمه المنتدى من فرص للمشاركة الفعالة وتنمية المهارات فى ورش العمل المتاحة والتى تغطى جميع المجالات الموجودة وكذلك الالتقاء بأصحاب الخبرات.

ولفت إلى أن الرئيس السيسى يمنح فرصا لجميع المشاركين بينما يتميز الوزراء بالتواضع فى الرد على استفسارات الشباب والمناقشات حولها، لافتا إلى أنه يعتبر ملتقى للشخصيات الناجحة والرائدة فى جميع المجالات، وأكد على أهمية الصورة المشرفة واللائقة لمصر وشبابها أمام العالم كشباب مثقف وواعٍ لا ينصرف وراء الشائعات، ولفت إلى أنه يعكس اهتمام القيادة السياسية بالشباب وإشراكهم فى حل القضايا والأزمات لخلق جيل من الشباب قادر على مواجهة المستقبل بكل ما يحمله من تطور وأيضًا مشاكل، مضيفًا أن حضور آلاف الشباب من مختلف الجنسيات بالعالم لمدينة شرم الشيخ هو فرصة للتواصل بين الشباب وتبادل الأفكار والرؤى وصقل مهارات شباب مصر بالخبرات وصناعة شباب دبلوماسى قادر على التواصل مع مختلف الثقافات، وأوضح أن الحملات الدعائية التى تتم للترويج لمؤتمر شباب العالم فى الخارج من عرض أفلام دعائية ونماذج مصرية مشرفة تنقل الصورة الحضارية عن مصر ما سيكون لها تأثير قوى جدًا فى الفترة المقبلة فى جميع القطاعات.

 

مستقبل وطن

دينا عبدالكريم: لدينا القدرة على مواكبة  التغييرات والاستيعاب

عبرت النائبة د.دينا عبد الكريم عضو مجلس الشعب وأمينة الإعلام بحزب مستقبل وطن عن حالة الترقب فى الأوساط الشبابية لفعاليا المنتدى، فضلا عن الإقبال الكبير على المشاركة الذى يحظى به المنتدى مما انعكس على طلبات المشاركة من مختلف الجنسيات والذى وصلل إلى 500 ألف طلب للمشاركة والحضور، وهو الأمر الذى جعل إدارة المنتدى تقرر فكرة طرح موضوعات النقاش أون لاين حتى لا تكون المشاركة مقتصرة فقط على الحاضرين فى شرم الشيخ، موضحة أن هذا يعد نجاحا من إدارة النتدى فى استيعاب الإقبال الشبابى، كما أنه رسالة قوية على مواكبة التغييرات العالمية والقدرة على مواكبة أى تغييرات تطرأ، وخاصة أن أعداد المشاركة ستكون أقل بسبب الإجراءات الاحترازية لفيروس كورونا.

ولفتت إلى أن هناك عددا من الفعاليات التى تحدث على هامش المنتدى فى غاية الأهمية، حيث تمثل تفاعلا حقيقيا بين الشباب من مختلف الدول المشاركة وشراكات حقيقية على مدار فترة المنتدى وأشادت بأجندة الموضوعات المطروحة للنقاش التى تواكب التغييرات العاملية بعد تفشى فيروس كورونا وتغير أوجه الحياة ومن ثم تغير الاقتصاد وجميع أوجه الحياة.

 

تنسيقية شباب  الأحزاب

هيام الطباخ: منصة لإفساح المجال للجميع وتمكين  الشباب

النائبة هيام الطباخ عضو مجلس النواب عن تنسيقية شباب الأحزاب، قالت إن منتديات شباب العالم فرصة للشباب المصرى من كافة المجالات والتخصصات جميع أطياف المجتمع للمشاركة وطرح أفكاره بمنتهى الحرية وفى حضور المسئولين، ومناقشتها ومعرفة إمكانية تنفيذها، الامر الذى تحول جعل من منتديات ومؤتمرات الشباب إلى منصة لإفساح المجال للجميع للمشاركة على أرض الواقع، مشيرة إلى أن ملف تمكين الشباب أصبح ملموسا وحقيقة موجودة فى عشرات المؤسسات، وأصبح لدينا العشرات وربما المئات فى كل جهة حكومية بما فى ذلك المجالس النيابية، مشيرة إلى أن ما يدور داخل لجان مجلس النواب يعد أمرا مهما، موضحة أن هناك لجانا داخل مجلس النواب تتضمن شبابا خاصة نواب تنسيقية شباب الأحزاب يجسدون مثالا رائعا جدا لحرية التعبير عن الرأى، وكل قضايا المواطن، ونكون فى مواجهات شرسة وعميقة داخل اللجان، لأنه المطبخ الحقيقى لمناقشة القوانين.

 ولفتت إلى أن منتدى شباب العالم تحول إلى منبر للشباب من مختلف الدول العالم للتعبير عن آرائهم وأفكارهم ومناقشة آليات تنفيذها على أرض الواقع، حيث يستمع الجميع للشباب بكل اهتمام ويتم مناقشة أفكارهم بكل شفافية، وهذا حدث فى المنتدى بنسخة الثالثة وكان بحضور العديد من المسئولين، لافتا إلى أن منتديات شباب العالم تحولت لتجربة مصرية .

 

الشعب الجمهورى

أحمد عاشور: ورش العمل الهامشية فرصة  لتبادل الخبرات

النائب أحمد عاشور نائب حزب الشعب الجمهورى أن أهم ما يميز المنتدى هو المشاركة السياسية الفعاله للشباب فى ظل المخاطر التى تمر بها الدولة المصرية، لافتا إلى أهمية ورش العمل التى تنعقد على هامش جلسات المنتدى التى تحظى بتبادل كبر للخبرات والآراء فيما يتعلق بمجال رواد الأعمال، لافتا إلى أن هناك أهدافا غير مباشرة للمنتدى يتعلق بالرد على من يروج إحجام الشباب عن المشاركة السياسية وهو الأمر الذى كشف زيفه بعدما تعدت طلبات المشاركة والحضور 500 ألف طلب مما يؤكد أن المنتدى أصبح قبلة للشباب الواعى المهتم بالعمل العام وفى المجالات الأخرى التى يغطيها المنتدى مثل التحول الرقمى ورواد الأعمال والاقتصاد الرقمى وضم فعاليات جديدة هذا العام مثل «منطقة ريادة الأعمال Startup Vein»، التى تعد واحدة من فعاليات النسخة الرابعة وتتميز بأنها ساحة لرواد الأعمال، تسمح بمشاركة الخبرات والتحديات والنجاحات، كما تتيح الفرصة للتواصل مع المشاركين فى المنتدى، وتركز هذا العام بشكل خاص على دور الشركات الناشئة والصناعات الصغيرة والمتوسطة فى مواجهة التداعيات الاقتصادية الناتجة عن أزمة وباء كوفيد 19.

ولفت عاشور إلى أن الدولة المصرية لها تجربة رائدة خلال مرورها بأزمة فيروس كورونا العالمى حيث تعد من أقل الدول تضررا بالأزمة وما ترتب عليها فنجد هناك اعمالا موازية ونجاحات للدولة فى افتتاح المشروعات القومية واستكمال مرحلة بناء الدولة.