الإثنين 23 مايو 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
احمد باشا
شباب البرلمان دفاع بالقانون

شباب البرلمان دفاع بالقانون

جمعية بيوت الشباب المصرية، إحدى هيئات وزارة الشباب والرياضة، تعانى من تحديات متنوعة تهدد مسارها وتقوض عملها، وتعرضها للإيقاف دوليا، لعبت ولازالت أهم الأدوار بالمحافظة على وحدة حركة بيوت الشباب المصرية والعربية، وينظر لها على أنها القوى الأهم فى مساندة والدفاع عن الحقوق العربية بشكل عام.



جمعية بيوت الشباب تتعرض لصعوبات فى غاية الشراسة، وفى الحصول على تجديد الموافقة على قرارات التخصيص لمقارنتها فى عدد من المحافظات، بجانب تهديدها بالطرد من المقارات التابعة لها.

أم المعارك.. بيت شباب القاهرة والمخصص لجمعية بيوت الشباب المصرية، وهو من أشهر بيوت الشباب فى مصر والعالم، وتعتمد قوة الجمعية المصرية وشهرتها على «بيت المنيل» والمخصص لها من عام 1964 يجدد كل 30 عامًا.. ومنذ 29 عاما الأخيرة حاولت مجالس الإدارات ووزراء الشباب والرياضة تجديد حق الانتفاع لبيت المنيل لصالح جمعية بيوت الشباب المصرية.. بدون حسم. د.أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة لم يكتفى بخطابات تزكية، وبذل ومازال جهدًا كبيرًا لحسم المشكلة وحلها، شباب المنيل كان قد دخل عملية ترميم وفى منتصف الأعمال قررت محافظة القاهرة إيقاف الأعمال، وهو ما عطل عودة بيت شباب المنيل للخدمة وأضاع ملايين من الجنيهات، بمعنى أوضح، حال بيت شباب المنيل الآن..

1- المبنى لا يستقبل زوارا لأن أعمال الترميم فى حدود 30٪ فقط.

2- محافظ القاهرة يرفض تجديد حق الانتفاع طبقًا للقانون.

الأهم هنا الجهات الرقابية والقانونية والجمعية أدركت أن قانون الشباب والرياضة رقم 218 لسنة 2017 وتعديل أحكام مادة 27 بند 10 تقول صراحة الإعفاء مقابل حق الانتفاع المقرر على الهيئات الشبابية لصالح أى من الوزارات أو الهيئات أو وحدات الإدارة المحلية.. النص واضح.

3- لجنة الشباب والرياضة بالبرلمان طالبت بتطبيق واحترام القانون، وما يتم بخلاف ذلك لا يعتد به. جمعية بيوت الشباب بدورها تبذل كل الجهود لعودة بيت شباب المنيل والبدء فى استكمال مناقصة ترميم البيت وتجديده لاستقبال زواره من المجتمع المصرى والدولى..

الجمعية تلقت تهديدًا صريحًا من الاتحاد الدولى لجمعيات بيوت الشباب بطردها من كونجرس الاتحاد الدولى فيما لو تم إلغاء تخطيص بيت شباب المنيل حيث تفقد أحد شروط العضوية.. الاتحاد العربى لجمعيات بيوت الشباب أيضا يتابع القضية ويشعر بالقلق فى تأخير الحلول.

الملف والمشكلة انتقلت لمجلس النواب ولجنة الشباب والرياضة على يد النائب محمد لبيب، وقد انتقد النائب نيه محافظة القاهرة طرح بيت شباب المنيل للبيع للمستثمرين، بينما درويش مرعى نائب البرلمان ولجنة الشباب والرياضة أعلن استغرابه على قرار محافظة القاهرة وقف ترميم بيت شباب المنيل وإيقاف الأعمال وهو ما كبد الجمعية الملايين.

عضو البرلمان عمرو السبناطى وعضو اللجنة اقترح تنفيذ مذكرة التفاهم بين الوزير والمحافظ والبحث عن مخرج قانونى.

د.محمود حسين رئيس اللجنة نبه إلى أن القانون واضح، حق الانتفاع للهيئات الشبابية وجمعية بيوت الشباب مجانا، لأنها جمعية فى نشاطها لا تسعى للربح بل تقدم خدماتها للمجتمع وللشباب من الطبقات الوسطى ودورها معروف.

لواء إسماعيل الفار المدير التنفيذى للشباب ود.ميرفت سيد أحمد وكيل الوزارة للمدن الشبابية، وحضر النقاش أيضا أشرف عثمان رئيس مجلس إدارة جمعية بيوت الشباب وحضر النقاش سكرتير محافظة القاهرة.. الحضور الدعم ضرورة تطبيق واحترام القانون وتنفيذ ما جاء به من التزامات فى هذا الشأن.. وتشكيل لجنة برئاسة د.مرفت سيد أحمد للوصول إلى حل مع المحافظة على أن يتم عرض النتائج على لجنة الشباب والرياضة خلال 15 يومًا.

أنا هنا أدعو محافظ القاهرة لواء خالد عبدالعال بالموافقة على طلب الجمعية لتجديد قرار حق الانتفاع لمدة 30 سنة جديدة، جمعية بيوت الشباب دورها خدمة المجتمع دون ربح.. تتيح للبسطاء والفقراء من أهلنا وشبابنا توفير فرصة إقامة بتكاليف بسيطة.

لدى يقين بأن محافظ القاهرة يتفهم المشكلة وأبعادها.. حتى لو أن ثمن الأرض أصبح مطمعًا لأى جهة تحت بند الاستثمار. وللبسطاء فرصة إنسانية.

محافظ القاهرة شخصية فى غاية الاحترام، وأنا أدعوه أن يتفاعل بحل مع هذا الملف الشائك وأن يرسل من خلاله رسالة إلى كل المحافظين فى مصر أن يبتعدوا عن أراضى المدارس، المستشفيات، الجامع، الكنيسة، أيضا أماكن الإقامة لجمعية بيوت الشباب والمعسكرات المخصصة للشباب لتعليم وغرس قيمة العمل لدى شباب مصر.

أنا أثق فى أطراف الحل.. د.أشرف صبحى وزير الشباب عليه أن يستكمل جهوده.. لإعفاء جمعية بيوت الشباب من دفع 30 مليون جنيه مقابل 30 سنة لأن الأجهزة الرقابية ستحاكم كل من لا يلتزم بمواد القانون ويوقع على الدفع.. ولجنة الشباب والرياضة بدورها تطالب باحترام القانون.

د.أشرف صبحى: فك الاشتباك بين الجهات للمحافظة على مقومات العمل وأماكن الهيئات الشبابية، أمرًا مهمًا.

إلى د.مصطفى مدبولى.. يجب حل تلك الإشكالية أكثر من محافظ عينه على أماكن جمعية بيوت الشباب والمعسكرات الموجودة فى دائرته.

د.محمود حسين رئيس لجنة الشباب والرياضة بالبرلمان.. أشكرك على اهتمام اللجنة ودعمها للبسطاء والفقراء وللحركة الشبابية بشكل عام..

وفد الوزارة ولجنة التفاوض مع محافظ القاهرة برئاسة د.ميرفت سيد أحمد، د.سيد حزين، ومحمود فوزى مدير الشئون القانونية التوفيق فى استكمال الجهود والوصول لحل لمشكلة مثارة وملتهبة من 30 عامًا ووقف خطط المحافظين للاستيلاء على أملاك الشباب والرياضة.