الإثنين 23 مايو 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
احمد باشا

297 مليون يورو خسائر الأندية الإسبانية

تنهى الأندية الإسبانية المحترفة لكرة القدم الموسم الحالي، بخسائر تقدر بنحو 297 مليون يورو، بحسب تقديرات رابطة الدورى الإسبانى «الليجا»، التى أكدت تسجيل خسائر فى موسم 2020 - 2021 بقيمة 892 مليوناً، بسبب تأثيرات «كوفيد - 19» على سوق اللاعبين ومبيعات التذاكر، وكشف المدير العام للرابطة، خافيير جوميز، أن حجم الخسائر المتوقعة تبلغ قيمة 297 مليوناً، بحلول نهاية الموسم الحالى لدى تقديم التقرير الاقتصادى المالى لموسم 2020 - 2021. وبحسب التقرير فإن الأندية الإسبانية تكبدت الموسم الماضى خسائر بواقع 892 مليوناً، تتركز 55% منها فى نادٍ واحد هو «برشلونة»، وخلال العام الثانى للوباء، الذى أثر على الموسم بأكمله، مما اضطر الفرق إلى اللعب دون جمهور، على عكس موسم 2019 - 2022، عندما تأثر به فقط بدءاً من مارس، تراجعت بواقع 24.1 % دخول أندية كرة القدم المحترفة، التى حققت إيرادات فى نهاية 2020 - 2021، بواقع 3 مليارات و818 مليون يورو، كما أوضح جميز فى لقاء مع ممثلى وسائل الإعلام، أن الانخفاض يرجع إلى سببين رئيسيين، أولهما تراجع انتقالات اللاعبين، وهو ما يمثل نصف الضربة، والآخر غياب الدخول الناتجة عن الاشتراكات، ومبيعات التذاكر، حيث تم لعب الموسم بأكمله تقريباً دون جماهير، ودون تأثير الوباء، تقدر الرابطة أن كرة القدم الإسبانية كانت ستجنى 5 مليارات و166 مليون يورو فى موسم 2020 - 2021.



وترفع خسائر العام الثانى من الوباء صافى ديون أندية كرة القدم المحترفة الإسبانية إلى مليار و946 مليون يورو، بزيادة قدرها 13.8% مقارنة بالموسم السابق، أى زيادة بواقع 236 مليون يورو، ويعد المهاجم الفرنسى كيليان مبابى من الصفقات ذات العيار الثقيل المنتظرة فى الدورى الإسبانى «الليجا»، وتحديداً بنادى «ريال مدريد»، بعد أن فاوض النادى الإسبانى اللاعب أكثر من مرة، فضلاً عن رغبته فى الانضمام للعملاق الملكي، حيث لم يتبقَ فى عقد مبابى مع «باريس سان جيرمان» سوى شهرين اثنين، وهو ما يعنى أنه سيتخذ قراراً بشأن مستقبله خلال الأيام القليلة المقبلة.