الأربعاء 10 أغسطس 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
احمد باشا
مصر وخطوة الـ«بريكس»!

مصر وخطوة الـ«بريكس»!

قديمة هى على كوكبنا محاولات خلق عالم متعدد الأقطاب تبدأ بالتوازن الاقتصادى ووضع آليات جديدة لحركة التجارة ورؤوس الأموال.. منها تجمع «بريكس» الذى أعلن عن تأسيسه رسميًا فى ٢٠٠٩ ليكون التجمع الاقتصادى الأضخم من حيث المساحة التى تزيد على ٣٩ مليون كيلومترًا تشكل ٢٧٪ تقريبًا من مساحة الأرض بينما عدد السكان يشكلون ٤٠٪ من سكان العالم! يبدو ذلك منطقيًا من تجمع لخمسة دول هى روسيا والصين والهند والبرازيل ثم انضمت جنوب إفريقيا! لكن الملفت للنظر هى القفزة التى حدثت لهذا الدول من إسهامها بـ١٦٪ من الناتج الإجمالى العالمى إلى ٢٢٪ منه بعدها بسنوات  قليلة!



مصر دعيت للمشاركة فى قمة المجموعة عام ٢٠١٧ وأمس شاركت أيضا فى القمة المنعقدة بالصين بكلمة للرئيس عبدالفتاح السيسى عبر الفيديو والتى طرح فيها وجهة النظر المصرية فى العديد من القضايا على رأسها الإرهاب والغذاء والطاقة والمناخ.. 

بقى أن نعرف أن مصر إحدى دولتين عربيتين مرشحتين للانضمام لـ«بريكس» ضمن خمسة دول بالعالم.. الدول التى ترشح هى دول الاقتصاديات الناشئة المؤهلة لتحقيق معدلات نمو جيدة وتلقى استثمارات كبيرة وتتجه نحو شفافية أكبر وتشريعات اقتصادية جيدة!

وعلى الرغم من أزمتى «كورونا وأوكرانيا» لم تزل مصر تعطى بتجربتها التنموية نموذجًا يستحق التأمل كما يستحق الدعوة الى تجمعات اقتصادية كبرى بقى أن يتحقق ذلك رسميًا الفترة المقبلة بإذن الله..