الأربعاء 10 أغسطس 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
احمد باشا

تحسباً لتظاهرات جديدة.. الأمن العراقى يغلق مداخل المنطقة الخضراء

وسط تصاعد التوترات السياسية فى العراق مع استمرار اعتصام مؤيدى التيار الصدرى لليوم الثالث على التوالى داخل مبنى البرلمان، وُضعت القوات الأمنية، أمس الاثنين، فى حالة تأهب بعد دعوات «الإطار التنسيقي» لتظاهرات أمس. وتحسبا لخروج تظاهرات جديدة، اتخذت القوات الأمنية إجراءات بينها نشر عناصرها، خصوصا حول المنطقة الخضراء، وإغلاق طرق مهمة، ما أدى لأزمات مرور شديدة فى العاصمة.



وأفاد مصدر مقرب أن قوى الأمن العراقية أغلقت معظم مداخل المنطقة الخضراء. كما ذكرت مصادر، أن وزارات ومؤسسات عراقية تقوم بإخلاء ملفات مهمة من مقراتها خوفا من اقتحامات المحتجين.

وأصدر الإطار التنسيقي، بياناً دعا فيه مناصريه إلى التظاهر أمس، فى محيط المنطقة الخضراء بالعاصمة بغداد فى الساعة الخامسة عصراً بالتوقيت المحلي.

وتشمل تعليمات مناصرى «الإطار التنسيقي» منع «الدخول إلى المنطقة الخضراء»، وتؤكد أن الاحتجاجات «ليست موجهة ضد شخص أو فئة» و«تهدف للدفاع عن الدولة وشرعيتها ومؤسساتها».

ويجمع تحالف الإطار التنسيقى بالإضافة لدولة القانون الذى يتزعمه رئيس الوزراء الأسبق نورى المالكى ويعد أبرز المعادين للتيار الصدري، وفصائل الحشد الشعبى.

وأكد مصدر فى مكتب المالكى، صحة الدعوات للتظاهر والتعليمات المتداولة بهذا الخصوص.