الأربعاء 10 أغسطس 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
احمد باشا

الدولة مستمرة فى تنفيذ خطة الحماية الاجتماعية

الرئيس يوجه بزيادة الدعم الحكومى الموجه إلى التحالف الوطنى للعمل الأهلى والتنموى بقيمة مليار جنيه إضافية

اجتمع الرئيس عبدالفتاح السيسى، أمس، مع الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، واللواء عباس كامل رئيس المخابرات العامة، وذلك بحضور رؤساء منظمات المجتمع المدنى من أعضاء «التحالف الوطنى للعمل الأهلى والتنموى»، حيث قال السفير بسام راضي، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، إن الاجتماع تناول استعراض نشاط التحالف الوطنى، منذ انطلاقة فقط مطلع العام الحالى والذى يتكون من ٢٤ جمعية ومؤسسة أهلية، بالإضافة إلى مؤسسة حياة كريمة، والاتحاد العام للجمعيات والمؤسسات الأهلية. 



وفى هذا الإطار، تم استعراض جهود التحالف الوطنى فى المجال الخيرى والتنموى على مستوى الجمهورية، ضمن منظومة الحماية الاجتماعية والدعم الاجتماعى للدولة لخدمة الفئات المستهدفة، وذلك بالتنسيق والتعاون بين الحكومة ومؤسسات المجتمع المدنى. 

وأعرب الرئيس عن التقدير للنشاط الاجتماعى الخاص بالتحالف الوطنى للعمل الأهلى والتنموى، والذى يضم أبرز مؤسسات وجمعيات المجتمع الأهلى الرائدة صاحبة الجهود المعروفة والتجارب الناجحة فى مساعدة محدودى الداخل على امتداد الجمهورية، ويعد ركنًا مهمًا فى منظومة شبكات الحماية الاجتماعية، خاصةً فى ظل الظروف الاقتصادية العالمية الحالية، والتى أثرت على العديد من القطاعات خاصةً الغذاء، بما يدعم الجهود التنموية المتواصلة للدولة والتى كان آخرها حزمة الدعم الاجتماعى التى وجه بها الرئيس مؤخرًا. 

ووجه الرئيس، خلال الاجتماع، بزيادة الدعم الحكومى الموجه إلى التحالف بمقدار مليار جنيه إضافية لدعم ومساندة نشاطه المجتمعي، وذلك تزامنًا مع كون العام الحالى 2022 عامًا خاصًا بالمجتمع المدني، وسعيًا لمواصلة جهود الحماية الاجتماعية للمواطنين الأكثر احتياجًا من خلال تقديم كل المساعدات الاجتماعية المتنوعة الممكنة. 

كما وجه «السيسى»، أيضًا بتطوير عمل الجهود الخيرية والتنموية للتحالف الوطنى ليتخطى نطاق المساعدات العينية المباشرة إلى النشاط التشغيلى وليكون جزءًا أساسيًا من جهود التحالف، وذلك بهدف توفير فرص العمل وزيادة الإنتاج وتحقيق مردود اقتصادى ملموس للمواطنين فى نطاق نشاط عمل المؤسسات الخيرية.