الخميس 6 أكتوبر 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
احمد باشا

تنفيذا لتكليفات الرئيس

استكمال تطوير ممشى أهل مصر بمختلف مراحله لإضافة مظهر حضارى للعاصمة ومتنزه لأهلها

عقد الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعين أمس  لمتابعة الموقف التنفيذى لمشروع «ممشى أهل مصر»، وحل مشكلات المستثمرين بمحافظة القاهرة. 



وحضر الاجتماع الأول الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، واللواء هشام آمنة، وزير التنمية المحلية، واللواء خالد عبدالعال، محافظ القاهرة، واللواء هانى مصطفى، مساعد رئيس الهيئة الهندسية للمشروعات، ومسئولو الوزارات المعنية، واستشارى المشروع.

وأكد رئيس مجلس الوزراء حرص الحكومة على متابعة سير هذا المشروع الحضارى الكبير، فى ضوء تكليفات الرئيس عبدالفتاح السيسى، باستكمال تطوير ممشى أهل مصر بمختلف مراحله، على النحو الذى يضيف مظهرًا حضاريا للعاصمة، ومتنزها لأهلها. 

وقال السفير نادر سعد، المتحدث الرسمى باسم رئاسة مجلس الوزراء: خلال الاجتماع، تم استعراض تقرير حول سير العمل فى مشروع ممشى أهل مصر، بمختلف قطاعاته، حيث تمت الإشارة إلى أن المشروع يتكون من عدة مراحل، وتم الانتهاء من المرحلة الأولى من المشروع بطول 1800 متر بداية من كوبرى 15 مايو حتى كوبرى إمبابة، وبدأ تشغيل هذه المرحلة بالفعل، كما تتخطى نسبة تنفيذ المرحلة الثانية 90%، وذلك فى القطاع الشمالى الذى يمتد بطول 1300 متر من كوبرى إمبابة حتى كوبرى الساحل.

أما فيما يخص باقى مراحل مشروع ممشى أهل مصر، فتمت الإشارة إلى أن المرحلة الثالثة تضم القطاع الجنوبى بطول 1100 متر من كوبرى قصر النيل حتى كوبرى المريديان، والقطاع الشمالى بطول 1900 متر يمتد من كوبرى الساحل حتى كوبرى تحيا مصر. 

كما عقد رئيس الوزراء اجتماعًا بحضور الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، واللواء خالد عبد العال، محافظ القاهرة، ومسئولى الجهات المعنية؛ لمناقشة وحل مشكلات عدد من المستثمرين بالمحافظة، وذلك فى إطار جهود الدولة لتشجيع المستثمرين على التوسع فى استثماراتهم، والتغلب على التحديات التى تواجههم، وتذليل أية معوقات قد تواجه تنفيذ المشروعات الاستثمارية فى مختلف المجالات.

وصرح السفير نادر سعد، المتحدث الرسمى باسم رئاسة مجلس الوزراء، بأنه تم استعراض عدد من ملفات المستثمرين التى واجهتها بعض المشكلات خلال السنوات الماضية؛ بهدف العمل على حلها.