السبت 10 ديسمبر 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
احمد باشا

غرفة تكنولوجيا المعلومات شريكًا لقمة الابتكار الإفريقية بحضور ممثلى 40 دولة

أعلنت غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات CIT راعى الصناعة الرقمية عن مشاركتها باعتبارها الشريك الماسى فى قمة الابتكار الأفريقية Innovation Africa Summit 2022 التى تنعقد فى الفترة من 16 – 18  نوفمبر بمشاركة وفود رسمية من 40 دولة أفريقية. وتنعقد القمة تحت رعاية حكومة زامبيا ويفتتحها هاكايندى هيشيليما رئيس الجمهورية، بحضور السفير معتز أنور سفير مصر فى زامبيا والدكتور فليكس موتاتى وزير التكنولوجيا والعلوم فى حكومة زامبيا و تشابوكا مولينجا وزير التجارة والصناعة الزامبى ، والمهندس خالد إبراهيم رئيس مجلس إدارة غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ورئيس البعثة المصرية ، و المهندس أحمد السبكى رئيس محور تنمية الأعمال دولياً. جاء ذلك على هامش أعمال البعثة الرسمية فى دولة زامبيا بمصاحبة 9 شركات من الأعضاء وبالتعاون مع مكتب التمثيل التجارى بزامبيا، جمعية المصدرين المصريين “اكسبولينك” وهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “ايتيدا”، وذلك بهدف فتح الأسواق الإفريقية أمام الصادرات المصرية. أعرب معتز أنور السفير المصرى لدى زامبيا عن بالغ سعادته ببعثة غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات مؤكداً أن اختيار المشاركين فى أعمال البعثة تم اختياره باحترافية ومهنية واضحة من شأنها أن تعكس الخبرات التنافسية المصرية فى مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات. كما أشار إلى أن جدول أعمال البعثة واللقاءات التى عقدت على مدار الأيام الماضية مع كل من وزارة التجارة والصناعة ووزارة العلوم والتكنولوجيا ووزارة التعليم ووزارة الصحة إلى جانب العديد من شركات القطاع فى دولة زامبيا يعكس المستقبل الواعد للتعاون بين البلدين فى مجال التحول الرقمي، متوقعاً أن هذه الزيارة مجرد بداية سيعقبها العديد من الزيارات. وقال المهندس خالد إبراهيم رئيس مجلس إدارة غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات: إننا سعداء بهذه الخطوات الجاده لتحقيق أهداف مبادرة Go To Africa التى أطلقتها الغرفة منتصف العام الجارى خلال فعاليات مؤتمرها السنوى وطن رقمى ، حيث من المقرر أن يتم عقد لقاءات مع وفود رسمية من 12 دولة إفريقية ممثلين فى وزراء التعليم والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لاستعراض الملامح العامه للمبادرة وأهدافها ورؤيتها المستقبلية لنقل الخبرات المصرية.