السبت 10 ديسمبر 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
احمد باشا

مونديال 2022 على مائدة التوك شو

حرصت عدد من البرامج التليفزيونية على تغطية كأس العالم 2022، من خلال المتابعة وتحليل المباريات وأداء الفرق واللاعبين بالاستعانة بالنقاد والمحللين الرياضيين.



برنامج «مساء DMC» تقديم انجى القاضى، على قناة DMC، استضافت الناقد الرياضى عثمان إبراهيم، والذى قال إن البطولة ممتعة، لكن اداء محبط لمنتخب قطر، فهى أول بلد مضيف تخسر فى المباراة الافتتاحية فى تاريخ كأس العالم منذ عام 1930.

وأضاف، أن حفل الافتتاح كان رائعا لكن فى كرة القدم خسرت أمام الأكوادور، ولم توفق لأن اللاعبين لم يكونوا مؤهلين لهذه الأعداد الكبيرة من الجماهير ومن الواضح أن الضغوط كانت كبيرة عليهم والاختبار القادم اصعب لأنه أمام السنغال وهولندا.

وأشار إلى أن الطابع العربى كان واضحًا فى البطولة، من أسماء الملاعب وغيرة، مشيدا بالكرة الرسمية لمونديال 2022 «الرحلة»، والتى صنعت فى مصر وهى أسرع كرة فى تاريخ كأس العالم.

وتابع، أن الرحلة كلمة من الثقافة العربية ومكتوب عليها صنع فى مصر بالعديد من اللغات وهذا شىء نفتخر به، وهى كرة معتمدة من المونديال ستسخدم فى بطولات مقبلة.

وأوضح أن رهانه خلال المونديال فيما يخص المنتخبات العربية على منتخب المغرب الفترة المقبلة.

برنامج «كلمة أخيرة» على قناة ON E، أشادت خلاله الاعلامية لميس الحديدى، بقرار الفيفا بمنع اراتداء شارة المثلية الجنسية، وتراجع 7 منتخبات عن ارتدائها واصدارها بيانًا لتأكيد التزامها بقرار الفيفا.

 وأضافت «الحديدى»، أن تطبيق هذا الأمر احتراما للثقافة العربية والاسلامية.

كما أشاد الإعلامى عمرو أديب، مقدم برنامج «الحكاية» على قناة MBC مصر، بقرار الفيفا باجبار لاعبى بعض الفرق بعدم الدخول فى جدل سياسى واجتماعى، وتراجع فرق كثيرة عن وضعها شارة المثلية الجنسية، لافتا إلى أن الفيفا كانت ستضع عقوبات على أى شخص يروج لهذه المسألة.

وأضاف أن هناك صحفيا أمريكيا منع من دخول مباراة بسبب ارتدائه تيشيرت عليه علامة المثلية، وأن المنظمين أخبروه بارتداء أى تيشيرت آخر لدخول المباراة.

واستضاف البرنامج، ياسر الشنوانى المحلل الرياضى، الذى عبر عن مدى إعجابه بالموقف الانسانى للاعب الإنجليزى جاك جريليش، الذى له قصة مع طريقة احتفاله بالهدف الذى حققه فى فوزه على إيران بأول مواجهه فى المجموعة الثانية بكأس العالم 2022، لافتا إلى أن هناك طفلا يبلغ 11 عاما مصابا بشلل دماغى يشجع مانشستر سيتى، وقابل جريليش، ووعده الأخير بأنه إذا تأهل للذهاب الى كاس العالم وحقق هدفا سيحتفل بالطريقة التى يفضلها هذا الطفل وهذا ما فعله، وكسب تعاطف جمهور كبير للغاية بهذا الأمر.