السبت 10 ديسمبر 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
احمد باشا

البرلمان الليبى يتهم «الدبيبة» بإهدار المال العام فى صفقة نفط

طلب البرلمان الليبى من مكتب النائب العام، فتح تحقيق فى صفقة بيع حكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبدالحميد الدبيبة حصّة ليبيا النفطية فى شركة «هيس» الأمريكية إلى شركتى «توتال» الفرنسية و«كونكوفليبس» الأمريكية.



والشهر الماضى، صوّت مجلس وزراء حكومة الوحدة الوطنية بالموافقة على بيع حصة شركة «هيس» الأمريكية فى امتياز شركة الواحة النفطية الحكومية المقدّرة بنسبة 8.16%، لصالح شركتى «توتال» و«كونكوفليبس»، وذلك رغم المطالب الداعية إلى وقف إجراءات البيع ومعارضة وزير النفط محمد عون ومطالبته بوقف إجراءات البيع.. وتفاعلًا مع ذلك، اعتبر البرلمان الليبى، أن بيع حكومة الوحدة الوطنية حصة ليبيا للشركتين الفرنسية والأمريكية، هو «إهدار للمال العام ومخالفة للقانون»، متّهمًا الحكومة بالتحايل على أحكام القضاء، باعتبار أن هناك حكما صادرا من محكمة الزاوية يمنع السلطة التنفيذية من البيع، مشيرًا إلى أنه كلّف لجنته التشريعية بإعداد مخاطبة للنائب العام فى هذا الشأن.. وأثارت هذه الصفقة النفطية جدلًا واسعًا بين المؤسسات الليبية، إذ أعلن وزير النفط محمد عون رفضه لبيع حصص الشركاء الأجانب فى حقول النفط الليبية لشركات أجنبية أخرى، واستثمارها اقتصاديًا لصالح الدولة الليبية.

فى المقابل، تمسكت حكومة الوحدة الوطنية بالتأكيد على اختصاص مجلس الوزراء بالبت فى هذه الصفقة دون غيره، رغم توصيات وتنبيهات المؤسسات الأخرى.