الخميس 9 يوليو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
احمد باشا

مشروعات شراء وتجديد عربات وجرارات السكة الحديد حبر على ورق




كتبت - نيفين صبرى

فجر المحاسب حسنى عبدالله نائب رئيس هيئة السكة الحديد مفاجأة من العيار الثقيل حيث أكد أن 50 % من الخطة الاستثمارية لهيئة السكة الحديد لعام 2013- 2014 يستحيل تنفيذها بسبب عدم توافر الموارد المالية التى تم ادراجها لتمويل هذه المشروعات بالخطة.

أوضح أن الخطة الاستثمارية لهيئة السكة الحديد للعام المالى الجارى تبلغ 6.6 مليار جنيه تتضمن 2.6 مليار جنيه من الخزانة العامة للدولة، و674 مليونًا قروضًا من بنك الاتحاد الاوروبى، بالاضافة الى 1.2مليار جنيه من بنك الاستثمار القومى و2.3 مليار جنيه مصادر أخرى.

قال إن مايزيد على 3.5 مليار جنيه لن تتوافر وهى المدرجة كمصادر أخرى عبارة عن قروض تسعى الهيئة للحصول عليها وهو مايعد وهما، وكذلك البند الخاص بـ1.2 مليار جنيه من بنك الاستثمار القومى.

هاجم نائب رئيس هيئة السكة الحديد بنك الاستثمار القومى الذى لم يسدد للهيئة سوى 52 مليون جنيه رغم أن الهيئة نفذت ما قيمته نحو 500 مليون جنيه من المشروعات التى تعتمد فى تمويلها على هذا البند.

أضاف: إن مشروع تجديد 100 جرار هنشل وكندى كذلك مهدد بسبب عدم وجود تمويل له.

من جانبه كشف المهندس محمد محمود مدير الادارة المركزية للمشروعات الاستثمارية بهيئة السكة الحديد أن مشروعات الوحدات المتحركة فى الخطة تبلغ ميزانيتها 3.45 مليار جنيه تعتبر حبرا على ورق.

أكد أن مشروع شراء 700 عربة جديدة وذلك ضمن المناقصة التى اعلنتها الهيئة لم يتوافر التمويل الخاص به وكذلك مشروع شراء 212 عربة مكيفة بنحو 2 مليار جنيه والتى تم التعاقد مع مصنع سيماف عليها يعتبر مهددًا، رغم حصولها على 20 مليون جنيه كدفعة تعاقد بينما باقى تكلفة المشروع غير متوافرة وننتظر بنك الاستثمار القومى.