الأحد 25 يوليو 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

المياه شريان الحياة وأساس التنمية

المياه هى شريان الحياة ..  وأساس التنمية وفى ظل التحديات التى يواجههما قطاع المياه مع ثبات حصة مصر المائية والتى تقدر بـ55 مليار متر مكعب أمام الزيادة السكانية التى لا تتوقف وجهت القيادة السياسية بوضع خطط استراتيجية تهدف للاستفادة من الموارد المائية المتاحة



وتعد مصر من الدول الرائدة فى ادارة الموارد المائية وحسن استغلال كل نقطة مياههما  من خلال العديد من المشروعات القومية الضخمة التى تساهم فى ترشيد الاستخدام وتعظيم العائد ورفع الكفاءة.

تأهيل وتبطين الترع والتحول لنظم الرى الحديث وأعادة استخدام مياه الصرف الزراعى من أهم المشروعات التى تعكف وزارة الموارد المائية والرى عليى تنفيذها من اجل الاستفادة من كل نقطة مياه ومنع أهدارها ، إلى جانب مشروعات الصرف المكشوف والمغطى والاستفادة من مياه الامطار والسيول والمياه الجوفية وتدعيم وتأهيل القناطر مثل قناطر أسيوط الجديدة وقناطر ديروط وتنمية وتطوير مجرى النهر وفرعية والآبار، وكذلك أعمال الحماية من السيول، وتنمية منابع نهر النيل، وتدعيم السد العالىوغيرها من المشروعات الكبرى فى كافة المحافظات

تعمل وزارة الرى كـ«خلية النحل» بكل القطاعات والهيئات لتوفير المياه وتعظيم الاستفادة من نهر النيل لتحقيق الامن المائى ،وانجاز الخطة الاستثمارية للموارد المائية والتى تقدر بـ900  مليار جنيه. 

 

كيف نجحت مصر فى إدارة الموارد المائية؟