الثلاثاء 27 أكتوبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

هل ترسم الـ«CAN» خارطة طريق جديدة فى الأهلى؟

هل ترسم الـ«CAN» خارطة طريق جديدة فى الأهلى؟
هل ترسم الـ«CAN» خارطة طريق جديدة فى الأهلى؟




يضع الأوروجوايانى مارتن لاسارتى المدير لفنى للفريق الأول لكرة القدم بالنادى الأهلي، فى حساباته الكثير من المعطيات قبل انطلاق الموسم الجديد، أهمها على الإطلاق تطوير الجانب الفنى والذى يعد أحد أهم المطالب التى يتنظر عشاق النادى تلبيتها، ويعول المدير الفنى كثيرًا على فترة الإعداد ومعسكر إسبانيا الذى ينطلق يوم 5 يوليو المقبل من أجل الوقوف على الجانب الفنى وتنفيذ طريقته التى ينوى تطبيقها خلال المباريات الرسمية.
ويواجه لاسارتي، تحديا جديدا يتمثل فى اللاعبين الدوليين، فمشاركة مروان محسن مهاجمًا أساسيًا فى صفوف المنتخب الوطنى سوف تعيد حسابات المدير الفنى للأهلى من جديد فى التعامل مع ترتيب لاعبى خط الهجوم، بعدم تصدر وليد أزارو الصورة وما زال ينال ثقة واقتناع الجهاز الفنى بقدراته، ورفض لاسارتى فكرة التخلى عن المهاجم المغربى خلال الصيف الجارى وأكد احتياجه لوجوده مع الفريق.
ويناقس الأهلى ملف العروض المقدمة له لاستعارة لاعبيه من أندية الدورى أو العروض الخارجية، حيث طلب محمد شريف السماح بخوض تجربة احتراف فى الدورى السعودى كما يترقب أحمد الشيخ عودة فرصته من جديد فى الفترة المقبلة.
وتتزامن خطة عمل  الجهاز الفنى للأهلى مع التفاوض للتعاقد مع لاعبين جدد خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية حيث جدد النادى ملف التفاوض مع أحمد حجازى مدافع المنتخب الوطني، والذى تحفظ على فكرة العودة لرغبته فى اكمال مشواره الاحترافى فى انجلترا.
وأكد سيد عبدالحفيظ، مدير الكرة بالأهلى أن معسكر الفريق الذى سيقام فى إسبانيا سيكون نموذجيا وسوف يلبى رغبة المدير الفنى فى تنفيذ خططه والخروج بأقصى استفادة على المستوى الفنى وقال مدير الكرة أن الفريق سوف يخوض لقاءين أو ثلاثة مع فرق متدرجة المستوى وأنه اطمأن على فندق الإقامة وملعب التدريب.
ويعود شريف إكرامى للتدريبات الجماعيه بعد 3 أسابيع بعد خضوعه لعملية جراحة فى ألمانيا وعودته إلى القاهره لتنفيذ برنامج تأهيلي.
وتسبب خروج على معلول من منتخب تونس قبل الكان فى حصوله على فترة راحة جديدة وغيابه عن الفترة الأولى من فترة الإعداد للموسم الجديد حيث من المنتظر أن يعود اللاعب فى غضون أسبوع.