الإثنين 17 فبراير 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
احمد باشا

مصور يُحيى زمن الفن الجميل بـ«فوتوسيشن» يجسد «السندريلا»

رغم مرور السنوات على وفاة السندريلا سعاد حسنى لكن ذكراها باقية فى قلوب محبيها، يعشقها الجميع كبار وصغار لخفة دمها وقدرتها على تجسيد شخصيات تناسب فكر وعقل الجميع، ولعل فيلم «صغيرة على الحب» الذى ظهرت فيه سعاد حسنى بعمر طفلة صغيرة وأيضًا شابة جميلة خير مثال على ذلك، وهذا ما الدفع المصور الشاب محمد عاطف إلى إحياء زمن الفن الجميل بالفوتوسيشن لتكون البداية بالسندريلا من خلال عمل جلسة تصوير لأربعة أطفال قمن بتقليد الفنانة الراحلة. وقال المصور محمد عاطف لـ«روزاليوسف»: اشتركت مع مصممة الأزياء إنجى كساب فى فكرة إعادة إحياء زمن الفن الجميل ولعشقنا لسعاد حسنى قررنا أن تكون هى البداية  وبحثت عن 4 طفلات قريبين فى الشبه إلى حد ما من السندريلا». قامت مصممة الأزياء إنجى كساب بتصميم ملابس تناسب فترة السبعينيات لاسيما وأنها تعشق هذه الفترة وقام عاطف بتصوير الجلسة فى أماكن هادئة تناسب ستايل ملابس الفتيات فى التجمع الخامس، فيما تراوحت أعمارهن من 6 إلى 10 سنوات، وحتى تبدو الصور أكثر مصداقية وحقيقية قام عاطف بعمل الصور على بوسترات قديمة لمجلات كانت منتشرة فى هذا الزمن مثل الموعد والكواكب.