الجمعة 29 مايو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
احمد باشا

برلمانيون: رؤية السيسى تجاه ليبيا لاقت ارتياحاً فى الأوساط السياسية والشعب الليبى

تصوير: مايسة عزت
تصوير: مايسة عزت

قال اللواء صلاح شوقى عقيل، وكيل أول لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، أن ليبيا تمثل أحد أهم محاور دائرة الأمن القومى المصري، وما يحدث فى الأراضى الليبية تؤثر تداعياته بشكل كبير على أمن واستقرار مصر، لذا تكتسب ليبيا أهمية كبيرة من الجانب المصرى، فضلًا عما يجمعنا مع جارتنا الغربية من علاقات تاريخية وحدود مشتركة. وقال عقيل،  أن مصر منذ اندلاع الأحداث فى ليبيا، لا تدخر جهدًا جهدا لمساعدة الليبيين على العبور ببلادهم إلى بر الأمان وتجاوز هذه المرحلة من تاريخهم، وجمعت الفرقاء الليبيين بالقاهرة فى محاولة إعادة التلاحم فيما بينهم وتضافر جهودهم مع مصر وجميع الدول المحبة للسلام والمحبة لليبيا.



وأرجع وكيل وكيل خارجية البرلمان، حالة عدم الاستقرار التى تشهدها ليبيا، إلى محاولات بعض الدول التدخل فى الشأن الليبى وتنفيذ أجنداتها، ودعم الجماعات والعناصر الإرهابية بالمال والسلاح.

وشدد على أن مصر نؤكد دوما الالتزام بالحل السياسى كسبيل وحيد لإنهاء الأزمة، وتحقيق المصالحة بين مختلف أطياف الشعب الليبي، ورفض التدخل الخارجى لتسوية الأزمة، وضرورة الحفاظ على كيان ووحدة الدولة الليبية ومؤسساتها الوطنية، وأهمية أن يكون الحل «ليبى – ليبي» بعيدا عن أى حلول مفروضة من الخارج.

وأدان البرلمان الافريقى برئاسة روجيه دوندانج رئيس البرلمان الافريقى بشدة التدخلات الأجنبية التركية السافرة داخل ليبيا خاصة جلب العديد من المرتزقة والمقاتلين السوريين للقيام بعمليات ارهابية داخل الاراضى الليبية.

 فيما ناشد النائب مصطفى الجندى رئيس التجمع البرلمانى لدول شمال افريقيا والمستشار السياسى لرئيس البرلمان الافريقى فى بيان له أمس قوات الاتحاد الافريقى القيام بمسئولياتها تجاه الاوضاع الماساوية داخل ليبيا للحفاظ على وحدة الاراضى الليبية وسلامة الشعب الليبيى الشقيق.. مؤكدا ان الامر فى صميم اعمال واختصاصات الاتحاد الافريقى لان المشكلات الافريقية لايحلها الا الافارقة .

وقال الجندى: اننا كممثلين للشعوب الافريقية داخل البرلمان الافريقى وداخل التجمع البرلمانى لدول شمال افريقيا نرفض وندين بشدة التدخل الاجنبى التركى الاستعمارى فى الشئون الداخلية لإحدى الدول المهمة داخل البرلمان والاتحاد الأفريقيين وداخل التجمع البرلمانى لدول شمال افريقيا .

وأشاد النائب أحمد فؤاد أباظة وكيل أول لجنة الشئون العربية بمجلس النواب برؤية الرئيس عبد الفتاح السيسى بشأن الاوضاع داخل ليبيا وتأكيده على موقف مصر الثابت من الأزمة الليبية والمتمثل فى ضرورة التوصل لحل سياسى للأزمة والحفاظ على سيادة ليبيا وأمنها ووحدة أراضيها بالإضافة إلى الدعم الكامل لإرادة الشعب الليبى واختياراته ورفض التدخلات الخارجية فى شئونه .

وأكد « أباظة « اهمية القضايا التى تناولها الرئيس السيسى خلال اجتماع مجموعة الاتصال الأفريقية حول ليبيا على مستوى رؤساء الدول والحكومات عبر تقنية الفيديو كونفرانس، وذلك بمشاركة  «دنيس ساسو نجيسو»، رئيس جمهورية الكونغو ورئيس المجموعة، ورئيس جنوب أفريقيا، وكذلك ممثلى رئيسى الجزائر وتشاد، فضلاً عن رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، ومفوض السلم والأمن بالاتحاد الأفريقي، وممثل عن سكرتير عام الأمم المتحدة مشيدا بتأكيد الرئيس على أهمية إيلاء مكافحة الإرهاب فى ليبيا أولوية خاصة من قبل الجانب الأفريقي، لما يمثله من تهديد لاستقرار وأمن دول الجوار الليبى والقارة الأفريقية ككل مؤكداً فى هذا الصدد أن مصر لم ولن تتهاون مع الجماعات الإرهابية أو الأطراف التى تدعمها مهما كانت الظروف .

وقال النائب أحمد فؤاد اباظة ان رؤية الرئيس السيسى لقيت ارتياحا كبيرا واسع النطاق لدى جميع الأوساط السياسية داخل ليبيا والشعب الليبى الشقيق معربا عن أمله فى ان يلتف الشعب الليبي حول الجيش الوطنى الليبيى بقيادة المشير خليفة حفتر وجميع القوى السياسية الشرعية الليبية.