الجمعة 29 مايو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
احمد باشا

محافظ جنوب سيناء: متابعة تطبيق غلق الشواطئ والمتنزهات خلال العيد

يشهد القطاع السياحى فى المحافظات السياحية حاليا حالة من الاستعداد واتخاذ الإجراءات الاحترازية والوقائية اللازمة لاستئناف السياحة الداخلية عقب إجازة عيد الفطر المبارك.. حيث استوفت حوالى ١٠ فنادق بمحافظتى البحر الأحمر وجنوب سيناء، كافة الاشتراطات المطلوبة للسلامة الصحية طبقًا للضوابط التى اعتمدها مجلس الوزراء وفقًا لمعايير منظمة الصحة العالمية، وذلك تمهيدا لإعطائهم شهادة السلامة الصحية المعتمدة حتى يستطيعوا استقبال النزلاء المصريين.



وفى نفس الوقت وطبقا للتدابير الإحترازية يقع على المحافظين خاصة فى المحافظات السياحية، خلال فترة عيد الفطر المبارك، عبء؛ التأكيد ومتابعة غلق الشواطىء والحدائق العامة والمتنزهات والمراسى النيلية ومنع ارتيادها من قبل المواطنين، وغلق مناطق تقديم الخدمات الترفيهية، حفاظاً على صحة المواطنين متابعة تطبيق تلك القرارات يجب أن تتم بمنتهى الجدية والإلتزام دون تهاون وإتخاذ الإجراءات القانونية تجاه المخالفين. وفى البداية أكد اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء لـ «روزاليوسف»: انه تنفيذا لقرارات رئيس الوزراء نحو تشديد الاجراءات الاحترازية خلال فترة العيد وفى مقدمتها غلق الشواطىء.. أنه سيتم متابعة تنفيذ تلك الإجراءات بكل حزم فى المحافظة خاصة المناطق السياحية طوال أسبوع العيد.

وقال فودة، إن المحافظة تتخذ كل الإجراءات لتكون جاهزة لإعادة استئناف السياحة الداخلية مشيرا إلى حرصه على تفقد بعض المشروعات الجارية بمدينة طور سيناء فى إطار تعليمات الدولة بعدم توقف عجلة الإنتاج واستمرار العمل فى المشروعات بمختلف أنواعها والاطمئنان على سير العمل والتأكيد على اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية لمكافحة فيروس كورنا المستجد؛ حيث تفقد أعمال كورنيش المدينة وأعمال التطوير الجارية حيث تم إنشاء 10 شاليهات كمرحلة أولى بالإضافة لأعمال إنشاء ملاعب رملية (كرة قدم وطائرة) وتمهيد الشاطئ ووجه المحافظ بإقامة منطقة للأطفال بمنطقة الشاطئ ليصبح متنفسا لمواطنى المدينة وزوارها.

كما تفقد اللواء فودة، إنشاء ممشى أهل مصر بشاطئ طور سيناء والذى قرر المحافظ إنشاءه على الشاطئ لخدمة أهالى طور سيناء وقاصديها.

وأيضا تفقد؛ أعمال تطوير الكورنيش بمدينة طور سيناء حيث وجه بتطوير شامل بالطريق والمنطقة أمام الكورنيش وإنشاء مساحات خضراء وإنارة ورصف للطريق ليكون متنفسا حضاريا وجماليا لأهالى مدينة طور سيناء. وكذلك تفقد أعمال التوسعة والرصف والتطوير والتجميل للطريق بمنطقة حى النادى بطور سيناء.

والقى محافظ جنوب سيناء؛ الضوء حول الجولة التى قام بها د. خالد العنانى وزير السياحة والآثار  وفى وجوده، لتفقد الإجراءات الوقائية بفنادق شرم الشيخ والتأكد من تطبيقها لضوابط السلامة الصحية المعتمدة من مجلس الوزراء حيث تم تفقد عدد من الفنادق بمدينة شرم الشيخ لتنفيذ الاجراءات المطلوبة للسماح للفنادق باستقبال النزلاء المصريين بها بنسبة إشغال 25 % من الطاقة الاستيعابية لهذا الفنادق وذلك وفقا لمعايير منظمة الصحة العالمية، وذلك للفنادق التى تلتزم بالضوابط وحصولها على شهادة السلامة الصحية المعتمدة من وزارات السياحة والآثار والصحة والسكان وغرفة المنشآت الفندقية. 

واشار فودة؛ الى أن الوزير قام أيضا بتفقد الإجراءات الوقائية التى تتبعها هذه الفنادق منذ دخول الضيف من باب الفندق وإجراءات تطهير الأمتعة وقياس درجات حرارة الضيوف وتطهير اليدين، ومنطقة الاستقبال والبهو وإجراءات التسكين ومنطقة المطاعم والمطابخ والبرجولات وحمامات السباحة، والممرات الداخلية والممشى الخارجى ومنطقة الشاطئ. ومن جانبها قالت دينا بكرى، عضو الجمعية العمومية لغرفة شركات السياحة؛ أن هناك حوالى ١٠ فنادق بمحافظتى البحر الأحمر و جنوب سيناء، استوفت كل الاشتراطات المطلوبة للسلامة الصحية طبقًا للضوابط التى اعتمدها مجلس الوزراء وفقًا لمعايير منظمة الصحة العالمية، وذلك تمهيدا لإعطائهم شهادة السلامة الصحية المعتمدة حتى يستطيعوا استقبال النزلاء المصريين.

وأشارت الى ان تلك النتيجة جاءت من جراء نتائج التفتيش والمراجعة التى قامت بها لجان الفحص المشتركة بين وزارتى السياحة والآثار، والصحة والسكان، وغرفة المنشآت الفندقية وممثلين من المحافظات السياحية المعنية.

وفيما أكد د. عاطف عبد اللطيف رئيس جمعية مسافرون للسياحة والسفر وعضو جمعيتى مستثمرى مرسى علم وجنوب سيناء، على ضرورة الاهتمام بالمنظومة السياحية بشكل كامل من خلال الحفاظ على العاملين والمنشآة السياحية معاً لانهم جناحا المنظومة فلا سياحة بدون عمالة مهنية ولا سياحة بدون منشآت فندقية.

وقال إن الفنادق والمنشآت السياحية تقوم حاليا  بأعمال الصيانة والتجديد والتطوير لمنشآتها لتواكب مع عودة نشاطها تدريجيا وتطبيق ضوابط تشغيل الفنادق الجديدة من توفير بوابات تعقيم وأدوات طبية وغيرها.