الثلاثاء 11 أغسطس 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
احمد باشا
نقاش ساخن مع محمد فضل !

نقاش ساخن مع محمد فضل !

غضب محمد فضل عضواللجنة المؤقتة باتحاد الكرة من مقالى السابق والذى كان بعنوان «اللجنة الخماسية.. وغياب الشفافية» والذى كنت أقيم فيها دور اللجنة منذ تولت المسئولية وأنها لم تنته من إعداد لائحة النظام الأساسى حتى الان بالرغم أنه من المفترض رحيلها نهاية الشهر الجارى بالإضافة إلى عدم اجتماعهم مع الأندية طيلة عشرة أشهر إلا مع أزمة عودة مسابقة الدورى الأخيرة .. لكن يبدوأن المقال لم يأتى على هوى محمد فضل ووجدته يرسل لى عبر خاصية «الواتس اب» ويقول مع احترامى لك لا ترسل مقالاتك لى وشكرا ..



 وبالتأكيد كان لابد أن أرد عليه فقلت له: تمام .. واضح عدم تقبل النقد .. وأضفت على فكرة المفترض أن الهدف واحد..  فرد فضل على قائلا: الهدف واحد يا فندم طبعا وبأشكرك أنك بتحاول تساعد لكن بعتذر لك ساعات بعض الأخبار تعطينى طاقة سلبية وأنا فى غنى عنها الان..

فرددت عليه قائلا: تمام .. رغم أن دور الصحفى هوتسليط الضوء على بعض الجوانب التى لا يعرفها المسئول بهدف إصلاحها .. لكن يبدوأن هذا الدور لا يعجب البعض .. فالبعض يحب جملة الله يا فندم أنت مفيش زيك حتى ولوكان ذلك على غير الحقيقة ..

فرد على فضل قائلا : يا فندم أنا مش طالب منك لا تقول لى الله ولا تسقف لى .. أنا طالب حقى ومع احترامى لك لم أقل لك لا تكتب حاجة لا سمح الله أنا قلت لك عذرا لا ترسل لى وهذا حقى واحنا الحمد لله بنحترم الناس ولوعندك حاجة أرسلها بالطرق الشرعية لمدير اتحاد الكرة وسوف ندرسها جيدا للمصلحة والإصلاح وشكرا..

فقلت له: نحن اتفقنا أننى لن أرسل لك شيئا لا توجد مشكلة فى ذلك .. أنت تريد حقك وأنا أبحث عن الأفضل .. وعلى فكرة ما اكتبه هوبناء على تواصل منى مع الجمعية العمومية ومع ناس فى اتحاد الكرة نفسه .. يعنى لا أكتب من وحى خيالى أو أدعى على أحد .. كما أنه ليس وظيفتى أن أرسل لمدير الأتحاد .. أنا وظيفتى كصحفى فى مؤسسة عريقة هى روزاليوسف أن اكتب واكتب وهذه على فكرة طريقة شرعية ..  فرد على محمد فضل قائلا : اكتب واكتب واكتب وده حقك طبعا واشكرك على تفهمك واحترامك ..

انتهى الحوار أوالنقاش الذى دار بينى وبين محمد فضل لكن لم تنته فكرة عدم تقبل المسئول للنقد أورفض وجود أى سلبية وكنت أتمنى من فضل أن يناقشنى فى مقالى أوأن يصوب لى شيئا قد كتبته خطأ من وجهة نظره .. يعنى أن يقول لى إن اتحاد الكرة انتهى من إعداد لائحة النظام الأساسى أوأن اللجنة الخماسية قد اجتمعت بالأندية عدة مرات منذ تولوا المسئولية.. وأنهم حسموا موقف مسابقات الموسم الحالى فى الأقسام المختلفة بالإقامة أوالإلغاء وأعدوا خارطة طريق للموسم الجديد .. لكن كل ما سلف لم يحدث .. محمد فضل أعتبر أن الواقع ومشاكل الأندية والفجوة الكبيرة مع الجمعية العمومية وعدم أنتهائهم من لائحة النظام الأساسى وعدم خبرات اللجنة الخماسية هى أخبار تعطيه طاقة سلبية !! .. محمد فضل الذى هبط علينا بـ«البراشوت» كمدير لبطولة الأمم الإفريقية الماضية التى إقيمت فى مصر شهر يونيومن العام الماضى دون أن يمتلك أى خبرات ولم يكن المدير الفعلى للبطولة وإنما كان أحمد مجاهد عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة السابق هو المدير الحقيقى للبطولة .. الأمر لم ينتهى عند هذا الحد فقد فوجئنا بعد ذلك باختيار محمد فضل عضوا باللجنة الخماسية! .. يا جماعة على أى اساس؟ ما هى المعايير؟ غير الحب والعلاقات .. لا أمانع أن يتواجد فضل وهو شخص «مؤدب» ليكتسب الخبرات ويكون كادرا يتم إعداده للمستقبل لكن لا يتصدر المشهد ويدير اتحاد الكرة فى ظل عدم تفرغ عمرو الجناينى رئيس اللجنة المؤقتة والذى يدفع الثمن هو الأندية والكرة المصرية ..