السبت 19 سبتمبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
احمد باشا
ذكرى تدشين قناة السويس الجديدة

ذكرى تدشين قناة السويس الجديدة

فى الخامس من شهر أغسطس ٢٠١٥، ‏قام فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسى بتدشين قناة السويس الجديدة،تلك الخطوة المحورية لتنفيذ مشروع تنمية محور قناة السويس حيث سعت القيادة السياسية إلى تعظيم الاستفادة من الإمكانات الهائلة فى إقليم القناة والعمل على تحويل القناة من مجرد مجرى ملاحى إلى منطقة تنموية متكاملة صناعية وتجارية ولوجستية وسكانية تدعم الاقتصاد المصرى وتخلق بيئة مواتية للاستثمار وتوفر آلاف فرص العمل. 



‏فقد أصدر السيد الرئيس فى الحادى عشر من أغسطس 2015 قرارا جمهورياً (بأنشاء المنطقة الاقتصادية لقناة السويس باعتبارها منطقة اقتصادية ذات طبيعة خاصة) وفى الثامن والعشرين من نوفمبر من العام ذاته، أعطى سيادتة (إشارة البدء فى تنفيذ مشروع تنمية قناة السويس التى تُعد بلا شك قاطرة لتنمية حقيقية ستسهم فى تأسيس حقبة اقتصادية جديدة وواعدة لمصر المستقبل. 

‏وكانت فكرة المشروع تهدف إلى تحويل مصر إلى مركز صناعى تجارى لوجيستى عالمى وخلق مجتمع عمرانى متكامل بمنطقة القناة وتحويلها إلى منطقة للجذب السياحى والاستثمارى وتوفير الآلاف من فرص العمل للشباب مع خلق كيانات صناعية ولوجيستية جديدة فى المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وتحقيق الاستفادة القصوى من خلال الاستغلال الأمثل لإمكانيات إقليم قناة السويس، مع إنشاء امتداد تنموى اقتصادى جغرافى عمرانى لمدن القناة الثلاث، وتحويل المنطقة الاقتصادية لقناة السويس إلى مركز إقليمى لتموين السفن ‏وتداول المواد البترولية فى الشرق الأوسط والشرق أفريقيا وتقليل الانتظار السفن العابرة من 11 إلى 3ساعات وتقليل زمن رحلة العبور بالقناة من 20 إلى 11 ساعة مع رفع درجة التصنيف العالمى للمجرى الملاحى.

‏وبناء عليه، فقد تم إنشاء الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس وفقا للقرار الجمهورى الصادر فى 2015، وتوقيع اتفاقية بإنشاء منطقة لوجيستية مع شركة (تيدا) الصينية بالعين السخنة على مساحة 130,000 م٢،و إطلاق المرحلة الثانية للمنطقة الصناعية الصينية باستثمارات2.5 مليار دولار على مساحة 6 ملايين متر، كما تم توقيع اتفاقية إنشاء المنطقة الصناعية الروسية على مساحة 5.25 كيلو متر باستثمارات تبلغ 6,9 مليار دولار، والاتفاق مع مجموعة موانئ دبى العالمية فى 19 نوفمبر 2017 على إنشاء مركز صناعى لوجيستى متكامل داخل منطقة السخنة العالمية على غرار جبل على مساحة 95كم، بجانب اعتماد عقود 15 مشروعا فى منطقة العين السخنة فى مجالات البتروكيماويات - الأسمدة - الأدوية مع قرب الانتهاء من حفر الأنفاق الستة أسفل قناة السويس فى منتصف 2018 بتكلفة 36 مليار جنيه.

‏حفظ اللة مصر وجيشها ورئيسها راعى المشروعات القومية والتنموية الضخمة بكل قطاعات الدولة.