الثلاثاء 27 أكتوبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

الوضوء داخل الحمام جائز

ويجيب  الدكتور مجدى عاشور، المستشار العلمى لمفتى الجمهورية قائلًا:»  إن الحمَّام هو المكان الذى يغتسل فيه بالماء الحار، ثم استُخدم للدلالة على مكان قضاء الحاجة والاغتسال بأى ماء،  ويعتبر الوضوء داخل الحمام جائزٌ ولا حَرَجَ فيه ؛ طالما أنه لم يأتِ على الإنسان شيء ينجِّسه ؛ خاصة أنه قد أصبحت عادة أهل العصر الاعتناء بنظافة هذه الأماكنِ عناية خاصة وتنظيمها تنظيمًا متناسبًا مع أغراض استعمالها.



ويُستحب عدمُ ذكر الله تعالى بعد الدخول فى الحمام وأثناء الوضوء ؛ لأنه محلُّ انكشاف العورة، ويفعل فيه ما لا يحسن فى غيره.

والخلاصة: أن الوضوء فى الحمام صحيح، ونقول للمتوضئ : ينبغى عليك ألا ترفع صوتك فى هذه المواضع بالتسمية ولا بذكر الله، لا أثناء الوضوء ولا قبله ولا بعده ما دمتَ فى الحمام، ولكن عليك أن تقول ذلك سرًّا ؛ أى نجريها على القلب بغير تلفُّظٍ .      

                         والله أعلم