الأحد 24 يناير 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

فيلم Whitney & Bobbi وثائقى لـ «ويتنى هيوستن»

يبدو أن الفترة المقبلة سيشهد عشاق ومحبى النجمة الراحلة ويتنى هيوستن فترة أكثر تميزا بالنسبة لهم حيث سيتم تقديم عدد من الأعمال التى سترصد الكثير من أسرار حياة ويتنى هيوستن التى توفيت فى عام فبراير 2012 ومازالت أيقونة لموسيقى البوب بشتى أنحاء العالم، بالرغم من وفاتها منذ 8 سنوات إلا أنه مازال لديها الكثير لتقدمه فى عالم الترفيه و هو ما ستتم ترجمته على الشاشات الفترة المقبلة.



فقد ألمحت Lifetime سابقا إلى مشروع مخطط له حول أيقونة الموسيقى المحبوبة وابنتها ، و الآن أعلنت « Lifetime» عن خريطة برامجها الشتوية لعام 2021 ، ومن بين الأفلام الثلاثة التى تركز على ثقافة البوب ، هناك فيلم وثائقى يركز على مغنية البوب الراحلة وابنتها الراحلة.

يعد الفيلم الذى تبلغ مدته ساعتين ويحمل عنوان « Whitney & Bobbi» بتقديم نظرة متعمقة على الحياة الموازية والمصائر المأساوية للمغنية الحائزة على جائزة جرامى وابنتها بوبى كريستينا، وكلاهما واجه صراعات مماثلة طوال حياتهما من قبل ، بدءا من اللجوء إلى تناول المخدرات والكحول لتخدير الألم وضغوط الحياة، وسيتناول الفيلم الوثائقى تقلبات قصصهم الشخصية جنبا إلى جنب مع التحدث مع عدد من الأصدقاء وأفراد العائلة الأقرب إليهم.

ومن المعروف أنه قبل وفاة ويتنى هيوستن، بدأت هى وابنتها العمل على أعمال موسيقية جديدة ، حيث كانت ابنتها «بوبى كريستينا» مغنية وممثلة طموحة.

من جهة أخرى يتنظر عشاق النجمة الراحلة عملا آخر يستعرض العديد من تفاصيل حياتها، وذلك بعد تداول عدد من التقارير أن النجمة العالمية ناعومى آكى تبدو هى الأنسب لكى تلعب دور النجمة العالمية الراحلة ويتنى هيوستن فى فيلم سيرة ذاتية جديد، و هو الخبر الذى تصدر عددا كبيرا من المواقع الفنية الشهيرة وأبرزها «ام ان أى» و« هوليوود ريبورتر»، والفيلم يحمل عنوان «I Wanna Dance With Somebody» ، ومن المقرر أن يتم إطلاقه فى نوفمبر 2022، و وفقا لـ The Hollywood Reporter، تجرى حاليا ناعومى آكى مفاوضات بشأن الدور.

كان آخر ظهور للنجمة ناعومى آكى على الشاشة الفضية كان من خلال «Star Wars: Rise of Skywalker» حيث لعبت شخصية تدعى «Jannah ».

وفيلم «I Wanna Dance With Somebody» من تأليف أنتونى مكارتن، و من إخراج ستيلا ميجى. قالت ميجى لصحيفة هوليوود ريبورتر: «لقد أمضينا الجزء الأكبر من العام الماضى فى بحث شامل عن ممثلة يمكن أن تجسد ويتنى هيوستن، و فى الحقيقة لقد أبهرتنا ناعومى آكى فى كل مرحلة من مراحل العملية، لقد تأثرت بقدرتها».

الفيلم هو احتفال مبهج وعاطفى بحياة وموسيقى ويتنى هيوستن، التى تعد أعظم مطربة بوب فى كل العصور، ويستعرض العمل رحلتها من الغموض إلى النجومية الموسيقية.

وتخليدا لذكرى ويتنى هيوستن واعترافا بموهبتها الساحرة التى لا تنسى فقد أبدعت فنانة مود لومير فى تقديم لوحة جدارية شاهقة للراحلة ويتنى هيوستن من خلال تجميع أكثر من 1000 قطعة زجاجية فى مبنى سكنى فاخر فى نيوارك ، بينما كانت لوحه الفسيفساء التى يبلغ طولها 19 قدما و28 قدما أكثر من مجرد تكريم للمغنية الشهيرة الراحلة، التى ولدت فى نيوارك وغنت فى جوقة الإنجيل فى كنيسة نيو هوب المعمدانية عندما كانت طفلة، لكن اللوحة كانت بمثابة وسيلة لتذكير السكان مع الزائرين بأن هيوستن بدأت بدايتها فى مدينة بريك، وهو مكان له جذور موسيقية غنية، وحسب موقع « nj» أنه تم الكشف عن العمل الفنى مؤخرا فى حفل افتراضى، والأمر استغرق حوالى أربعة أشهر لوضع القطع معا بشكل صحيح وشهرا آخر لوضعها على المبنى.