الأربعاء 23 يونيو 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

أبوالفتوح: الأهلى يسعى لدعم المشروعات التى تحقق الاستقرار الاقتصادى

البنك الأهلى ومجموعة «طاقة عربية» يوقعان عقودا تمويلية بـ916 مليون جنيه

أعلن البنك الأهلى وشركة طاقة عربية إحدى شركات مجموعة القلعة، عن توقيع عقود تمويلية بقيمة تصل إلى 916 مليون جنيه للمساهمة فى تنفيذ الخطط الاستثمارية للشركة.



وهو ما يأتى استمرارًا لدور البنك الأهلى المصرى بصفته شريكا استراتيجيا فى دعم المشروعات الكبرى ذات الجدوى الاقتصادية والمرتبطة بالأنشطة الحيوية.

حضر التوقيع يحيى أبوالفتوح نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلى المصرى، وشريف رياض الرئيس التنفيذى لائتمان الشركات والقروض المشتركة، وخالد هاشم - رئيس قطاع البترول بالبنك الأهلى المصري، والمهندس خالد أبوبكر رئيس مجلس الإدارة التنفيذى لشركة طاقة عربية وباكينام كفافى - العضو المنتدب التنفيذى لشركة طاقة عربية، وبيتر مفيد رئيس القطاع المالى للشركة.

وعقب التوقيع، أكد يحيى أبوالفتوح أن البنك الأهلى المصرى لا يدخر جهداً لدعم الاقتصاد المصرى وتمويل المشروعات التى تهدف الى الحفاظ على الاستقرار الاقتصادى للدولة، وتتجسد تلك المجهودات من خلال المساهمة فى توفير السلع الاستراتيجية التى تمس احتياجات المواطن، والتى تأتى من ضمنها المنتجات البترولية التى تعتمد عليها جميع القطاعات الاقتصادية بالدولة بشكل أساسى، مشيرًا إلى دور البنك المتنامى فى دعم خطط وبرامج الشمول المالى التى يتبناها البنك المركزى.

أضافت باكينام كفافى: «تساهم المجموعة بمشروعاتها التوسعية فى توفير فرص عمل عديدة وفى تعزيز رؤية الدولة المصرية لتأمين الطاقة وتحقيق الاستدامة.» وأكدت كفافى: «يعمل فريق عمل مجموعة طاقة عربية بالتعاون مع وزارة البترول والثروة المعدنية على خدمة أكثر من 1.4 مليون عميل فى 42 مدينة بمصر كما تسعى شركة طاقة عربية من خلال خطتها للتوسع الجغرافى إلى إنشاء محطات جديدة للخدمات البترولية، حيث تدير الشركة حاليا 59 محطة وقود سائل بخلاف 23 محطة لتموين السيارات بالغازالطبيعى المضغوط وتهدف إلى زيادتها إلى 200 محطة بحلول عام 2023.»

ومن   جانبه، أوضح شريف رياض أن البنك الأهلى المصرى يستهدف بشكل أساسى من تلك التسهيلات إنشاء عدد 40 محطة جديدة لتموين السيارات بالغاز الطبيعى لصالح شركة (ماستر جاس) التابعة لشركة (طاقة عربية)، بعدد من محافظات مصر؛ تنفيذًا لتوجيهات القيادة السياسية للتوسع فى استخدام الغاز كبديل عن المنتجات البترولية، مضيفا إلى أن جزءا من الاستثمارات يتم توجيهه لصالح شركة (طاقة للبترول) لتمويل إنشاء مستودع بمحافظة الإسكندرية، وذلك لدعم احتياطيات الدولة من المنتجات البترولية ومنع حدوث اختناقات بالمعروض بالسوق المحلية. 

وبدوره، عقب بيتر مفيد رئيس القطاع المالى لشركة طاقة عربية، قائلا: «نثمن هذا التعاون المثمر مع البنك الأهلى المصرى، وهى المؤسسة المالية الوطنية الكبرى، فى كافة المعاملات المصرفية بدءاً من التسهيلات الائتمانية التى ساعدت الشركة فى تنفيذ خطتها الطموحة فى إنشاء محطات الغاز والمنتجات البترولية، وكذا الخدمات التى تقدمها جميع الفروع المتعامل معها مرورًا بالمعاملات البنكية التى تتم عن طريق الإنترنت وصولا للرقمنة الكاملة لمعاملات جميع شركات مجموعة طاقة عربية بالتنسيق مع البنك.» وأضاف: «يوجه جزء من تلك التمويل إلى إنشاء مستودع جديد لتخزين المنتجات البترولية بسعة 25.6 مليون لتر بمحافظة الإسكندرية بخلاف المستودع الذى تمتلكه الشركة حاليًا بسعة 18 مليون لتر بمحافظة السويس».

وفى سياق متصل، أثنى خالد هاشم - رئيس قطاع البترول بالبنك الأهلى المصرى، على أداء مجموعة (طاقة عربية) فى تنفيذ الخطط التوسعية فى مجالات الطاقة، والتى تتماشى مع خطط الحكومة الاستراتيجية، وتذليل أية عقبات لتوفير جميع احتياجات المواطنين من المنتجات البترولية والغاز الطبيعى، مشيدا باستمرار عجلة الاقتصاد دون التأثر بأى ظروف أو أزمات سواء على الصعيد الإقليمى والعالمى، منذ بداية التعامل بين البنك وشركة (طاقة للبترول) فى مايو 2014 وحتى الآن.