الإثنين 27 سبتمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

بتوجيهات رئاسية.. 4 قرارات هامة لصندوق تكريم شهداء وضحايا ومفقودى العمليات الحربية والإرهابية وأسرهم

رد الجميل

أربعة قرارات هامة أصدرها صندوق تكريم شهداء وضحايا ومصابى ومفقودى ومصابى العمليات الحربية والارهابية والامنية وأسرهم، بشأن صرف التعويضات واتخاذ إجراءات تعيين المستوفين لشروط شغل الوظائف من أسر ضحايا ومصابى العمليات الإرهابية من المدنيين بوظائف الجهاز الإدارى بالدولة.. وجاء ذلك تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى أثناء عرض التقرير السنوى للصندوق أمس الأول بحضور الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء واللواء محمد أمين مستشار رئيس الجمهورية واللواء السيد الغالى رئيس مجلس إدارة الصندوق واللواء أحمد الأشعل المدير التنفيذى للصندوق.



ونصت القرارات على صرف التعويض المادى المقرر صرفه لمرة واحدة، وقام الصندوق بتحويل المبالغ المقرر صرفها إلى الجهات المعنية وزارة (الدفاع - الداخلية - التضامن الاجتماعي)، على أن يبدأ الصرف اعتبارا من يوم 14/9/2021 لكافة المستحقين دفعة واحدة بصرف التعويض بقيمة مائة ألف جنيه لأسرة كل شهيد والمصاب طبقا لنسبة العجز من أموال الصندوق ويتم الصرف من خلال الجهات المعنية، كلا فيما يخصه طبقا للضوابط والشروط الصادرة من الصندوق وموافاة الصندوق بتمام التنفيذ.

وتضمنت القرارات قيام الجهاز المركزى للتنظيم والإدارة بالبدء فى اتخاذ إجراءات تعيين المستوفين لشروط شغل الوظائف من أسر ضحايا ومصابى العمليات الإرهابية من المدنيين بوظائف بالجهاز الإدارى بالدولة، وذلك بالتنسيق مع وزارة التضامن الاجتماعى دون الحاجة لتعديل قرار رئيس مجلس الوزراء رقم 2804 لسنة 2017، شأن قواعد شغل الوظائف العامة للفئات المنصوص عليها بالفقرتين الثانية والثالثة من المادة 13 من قانون الخدمة المدنية.

وشملت القرارات الاربعة تفعيل مبادرة وزارة الشباب والرياضة (دراجتك - صحتك) لتخصيص دراجة هوائية واحدة لأسرة الشهيد أو الضحية أو المفقود أو المصاب من الراغبين على أن يتحمل الصندوق نصف ثمن الدراجة، ويتحمل المستفيد نصف الثمن الآخر، وقام الصندوق بتفعيل المبادرة وتسليم المرحلة الأولى من الراغبين من محافظة القاهرة والجيزة بواسطة وزارة الشباب والرياضة.

وجاء القرارا الرابع بتسليم بطاقات التكريم للمستفيدين من القانون 16 لسنة 2018 خلال شهر أكتوبر بالتنسيق مع الوزارات المعنية، (وزارة الدفاع – وزارة الداخلية – وزارة التضامن)، وذلك بعد صرف التعويض المادى لمرة واحدة مع قيام تلك الوزارات بتوزيعها على المستفيدين وموافاة الصندوق بتمام التنفيذ.

ويأتى ذلك فى إطار حرص واهتمام الدولة المصرية وتقديرا لتضحيات أبنائها المخلصين من الشهداء والمصابين من كافة فئات المجتمع ترسيخا لقيم الوفاء لأسر فقدت أو أصيب عائلها الوحيد ورسالة وفاء لمن وهبوا حياتهم لوطنهم، وفى ضوء المادة السادسة عشرة من دستور عام 2014 التى تضمنت أن تقوم الدولة بتكريم أسر شهداء الوطن ورعاية المصابين تم إنشاء صندوق تكريم شهداء وضحايا ومفقودى ومصابى العمليات الحربية والإرهابية والأمنية وأسرهم بالقانون رقم ( 16 ) لسنه 2018 بتاريخ 13 / 3 / 2018. وبُنيت رؤية الصندوق على تكريم ودعم ورعاية أسر شهداء وضحايا ومفقودى ومصابى العمليات الحربية والإرهابية والأمنية فى كافة النواحى وفاءً لهم لما بذلوه فى سبيل الوطن.

ويهدف الصندوق تنفيذًا للقانون التنسيق مع كل الجهات المعنية ومنظمات المجتمع المدنى والقطاع الخاص لتوفير أوجه الرعاية والدعم فى كافة مناحى الحياة لأسر الشهداء والضحايا والمفقودين ومصابى العمليات الحربية والإرهابية والأمنية فى المجالات المختلفة والعمل على التطوير المستمر لها ويتعامل الصندوق مع كافة المستفيدين من الصندوق بمبدأ المساواة فى جميع الحقوق والمزايا.

وتقدم الخدمات بواسطة بطاقات التكريم الصادرة من الصندوق وتكون سارية المفعول ومن خلال الجهات المعنية (وزارة الدفاع - وزارة الداخلية - وزارة التضامن الاجتماعى). وحدد القانون المستفيدين من كل شهداء وضحايا ومفقودى الوطن وأسرهم من القوات المسلحة والشرطة والمدنيين وهم: (الوالد- الوالدة- الأرملة/ الارمل- الأبناء) والمصاب عن نفسه ويصدر بحق الشهداء والمصابين قرار وزارى من (وزير الدفاع للعسكريين - ووزير الداخلية للشرطة - ورئيس مجلس الوزراء للمدنيين).

ويتبع الصندوق رئيس مجلس الوزراء وتعتمد قرارات مجلس إدارة الصندوق قبل نفاذها من رئيس مجلس الوزراء ويحظى الصندوق بالمتابعة المستمرة من رئيس الجمهورية.