الأربعاء 19 يناير 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة الله صادق
رئيس التحرير
احمد باشا

تحويل مخلفات القمامة لصناعـــة مربحــــة

تتعامل المحافظات مع النفايات على أنها ثروة صناعية قيمة تقوم عليها صناعات إعادة التدوير خاصة بعد أن أصبح هناك بورصة عالمية لتداول النفايات والاستفادة منها وإعادة استغلالها فى عدة صناعات.



وتولى الدولة المصرية اهتمامًا كبيرًا بمنظومة المخلفات  بجميع المراكز والمدن والأحياء المختلفة فى المحافظات حيث تم انفاق 2.9 مليار جنيه حتى الآن على مشروعات منظومة المخلفات فى المرحلتين الأولى والثانية، والتى تشمل إقامة محطات وسيطة ثابتة ومتحركة لرفع كفاءة الجمع والنقل للمخلفات وإنشاء مصانع للمعالجة والتدوير للمخلفات بأحدث التكنولوجيات العالمية على أن تعمل الشركات الجديدة التى تدخل فى منظومة النظافة عبر 3 ورديات لنظافة الشوارع والجمع السكنى للقمامة.

وتعتمد ايضًا منظومة المخلفات الجديدة على عدد من المحاور الرئيسية لتطوير البنية الأساسية عن طريق إنشاء مدافن نفايات صحية للتخلص الآمن والسليم من المرفوضات والقضاء على الحرق العشوائي، ومحطات وسيطة، ومصانع إعادة تدوير المخلفات وفق المعايير والمقاييس العالمية.

 

المنيا

محطة جديدة لإنتاج الوقود من مصنع العدوة 

المنيا - علا الحينى 

خطت محافظة المنيا خطوات كبيرة فى المنظومة الجديدة للنظافة وتدوير المخلفات الصلبة وذلك فى إطار المنظومة القومية الجديدة للنظافة والتى أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية والمقسمه لـ3 مراحل، خطة عاجلة وبدأت من 2017 الى 2022 وخطة متوسطة الأجل وهى من عام 2022 : 2027 بالإضافة لخطة طويلة المدى من 2027 : 2037. 

وانتهت المنيا خلال مرحلتين سابقتين من إعادة تأهيل وتطوير مصنع تونا الجبل بملوى ومصنع العدوة والذى تم إعادة تشغيله بعد توقف دام لسنوات بعد تطويره بمدينة العدوة ضمن المرحلة الثانية للمشروع عام 2018 وبلغت التكلفة الإجمالية لتجديده حوالى 32 مليون جنيه ضمن برنامج الأمم المتحدة الانمائى، حيث وقعت محافظة المنيا مع إحدى الشركات الرائدة فى مجال تدوير عقد تأجير المصنع بملحقاته وذلك لتصنيع الوقود البديل واستثمار تدوير المخلفات، ليستقبل المصنع 300 طن من القمامة والمخلفات الصلبة بشكل يومى من مراكز بنى مزار والعدوة ومغاغة. 

وأعلنت محافظة المنيا عن بدء المرحلة الثالثة لمنظومة تدوير المخلفات بإنشاء مصنع جديد بغرب مدينة المنيا بالطريق الصحراوى الغربى بقرية طوخ الخيل التابعة للمركز ليصل عدد مصانع التدوير بالمحافظة إلى  ٣ مصانع وهى، مصنع العدوة والذى يخدم مراكز العدوة ومغاغة وبنى مزار، وتونا الجبل والذى يخدم مركزى ملوى وديرمواس والمصنع الجديد والذى سيبدأ إنشائه ضمن المرحلة الثالثة ليخدم مركزى المنيا وأبوقرقاص، وسيتم الاستفادة من تدوير المخلفات فى مرحلته الثالثة فى انتاج السماد العضوى. 

الدقهلية

5 مصانع تستخدم أحدث النظم التكنولوجية فى التدوير 

الدقهلية - أسامة فؤاد

فى محافظة الدقهلية يوجد 5 مصانع تستخدم أحدث النظم التكنولوجية فى عمليات تدوير المخلفات والقمامة.. وأكد الدكتور أيمن مختار، محافظ الدقهلية، أن ملف النظافة والتجميل من أهم أولوياته منذ تولى مهام منصبه وذلك فى إطار توجيهات القيادة السياسية بالإهتمام بهذا الملف لأهميته الحيوية للمواطنين والذى اهمل على مدار السنوات الماضية ولذلك قمنا بتدعيم المنظومة بأسطول من السيارات والمعدات الجديدة بقيمة ١٩٣ مليون جنيه بالإضافة إلى ١٥٠٠ سيارة ومعدة هذا بالإضافة إلى إنشاء وتطوير عدد خمسة مصانع لتدوير القمامة والمخلفات بأحدث النظم التكنولوجية مصنع سندوب الذى تم الانتهاء منه بتكلفه إجمالية ٢٣٨ مليون بطاقة استعابية ١٢٠٠ طن يوميًا، وإنشاء مصنع ميت غمر بتكلفه ١٠٠ مليون جنيه بطاقة ٤٥٠ طنا يوميا وإنشاء مصنع دكرنس بتكلفة ١٠٠مليون جنيه بطاقة ٦٤٠ طنا يوميا وتطوير مصنع المنزلة بقيمة ١٥٠ مليون جنيه بطاقة ٦٤٠ طنا يوميا وتطوير مصنع السنبلاوين بقيمة ٢٧ مليون جنيه.

دمياط

تحويل 1500 طن لأسمدة عضوية بمصنع أبو جريدة

تحولت القمامة من أزمة تؤرق المواطن ومشكلة اقتصادية إلى صناعة تعود بالنفع على الدولة، وذلك بعد تطوير مصنع المخلفات بقرية أبو جريدة التابعة لمركز فارسكور بمحافظة دمياط ولذك لاستيعاب اكثر من 1500 طن قمامة يوميًا وتحويله إلى المصنع لتحويل المخالفات إلى طاقة ويتم نقل جميع كميات القمامة التى يتم جمعها من مراكز ومدن وقرى المحافظة للمصنع والذى يقوم بإنتاج للسماد العضوى بالإضافة إلى إنتاج الطاقة البديلة الـ ‪r d f‬ وأيضًا الكارتون والبلاستيك ويضم 6 خطوط فرز وكل خط يتضمن 8 عيون للفرز مخصص لكل عين عامل لاستخراج الأنواع المختلفة من القمامة حيث تتم إدارة المصنع من قبل إحدى الشركات المتخصصة والمسئولة عن توريد مرتبات العاملين التابعين للوحدة المحلية لمركز ومدينة فارسكور حيث تبلغ قوة العاملين بالمصنع ما يقرب من 100 موظف وعامل.

 

بورسعيد

إنتاج الوقود المستخدم فى صناعة الأسمنت بديلًا لـلفحم

بورسعيد - أيمن عبدالهادى 

يعد مصنع تدوير القمامة بمحافظة بورسعيد أحد أهم مقومات نجاح منظومة النظافة بالمحافظ، وذلك لأن طاقته الإستيعابية 550 طنًا فى اليوم، ويحقق مستوى أفضل للتخلص من منظومة المخلفات الصلبة وإعادة تدويرها ويحافظ على المظهر الحضارى والجمالى للمحافظة. 

وينتج المصنع الوقود البديل المستخدم فى صناعة الأسمنت بدلا من الفحم، ويضم المصنع خطين لإنتاج الوقود، ويسهم استخدام الوقود البديل فى صناعة الأسمنت فى زيادة الإنتاج وانخفاض أسعار الأسمنت فى الأسواق، مما يحقق المنافسة داخليًا وخارجيًا للمنتجات، وقد كان لإستخدام الوقود البديل فى العديد من شركات الأسمنت فى الدول العربية والأوروبية بالغ الأثر فى زيادة الإنتاجية. 

وقال المهندس كريم السبع، الرئيس التنفيذى للشركة المنفذة لمشروع تدوير المخلفات بمحافظة بورسعيد فى تصريحات خاصة لـ«روزاليوسف»، أنه تم البدء فى تنفيذ منظومة تدوير المخلفات الصلبة والتى فى 4 محافظات مصرية» القاهرة، الإسكندرية، الإسماعيلية، وبورسعيد»، وذلك فى إطار دعم منظومات النظافة، والتخلص الآمن من المخلفات، وكذلك توفير الوقود البديل.

وأكد محافظ بورسعيد على أن مصنع تدوير القمامة من أهم المصانع بجنوب بورسعيد، والذى يحقق مستوى أفضل للتخلص من منظومة المخلفات الصلبة وإعادة تدويرها ويحافظ على المظهر الحضارى والجمالى لمحافظة بورسعيد، ويساهم كذلك فى إنتاج الوقود البديل للفحم والذى يستخدم فى صناعة الأسمنت. 

كفر الشيخ

استخدام البلاستيك فى صناعات المنتجات الكهربائية

كفرالشيخ - محمود هيكل 

تشهد عمليات تدوير المخلفات مراحل عديدة لتتم الاستفادة منها فى عدة مجالات مختلفة سواء فى الوقود البديل، أو السماد العضوي، أو حتى إعادة الإنتاج مرة أخرى، ويتم ذلك عن طريق مصانع تدوير المخلفات الصلبة بمحافظة كفرالشيخ، بالإضافة إلى التخلص الآمن من القمامة غير القابلة للتدوير بالطرق الصحة من خلال دفنها بالمدفن الصحى بالمحافظة، وذلك للحفاظ على البيئة من التلوث.

وقال محمود زهران، مدير عام النظافة والتجميل بمحافظة كفرالشيخ، إنه تتم الاستفادة من القمامة عن طريق التدوير، حيث تقوم مصانع تدوير المخلفات بكفرالشيخ بعملية فرز القمامة قبل تطويرها، وبعد الفرز تتم الاستفادة من هذه المخلفات بعدة مراحل، المرحلة الأولى هى استخراج المخلفات الصلبة القابلة للتدوير مثل: الصفيح والزجاج، والكارتون، والبلاستيك، وتتم استعادة تطويرها، والاستفادة منها مرة أخري، طبقا لكل نوع من هذه الأنواع، أو يتم إدخالها فى صناعات تحويلية مثل استخدام البلاستيك فى صناعات المنتجات الكهربائية، وذلك لتقليل تكلفة المنتجات والخامات الجديدة من نفس النوع الذى تم تدويره، لافتًا إلى أن المرحلة الأخرى وهى: المخلف العضوى، ويتم إدخاله على عملية التخمير ويتم منه استخراج منتجين الأول: وهو الوقود البديل ويتم استخدامه فى مصانع الأسمنت كبديل للفحم، والمنتج الثانى وهو: السماد العضوى ويتم استخدمه للأرضى الزراعية بالصحراء لتقوية الأرض الرملية، مضيفا أنه يتم تسويق هذه المنتجات من خلال المستثمر الذى يقوم بتأجير مصنع تدوير المخلفات الصلبة من المحافظة.