الجمعة 3 ديسمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

الرمان تاريخ وحكايات كتاب جديد عن العربى للنشر

داخل كل ثمرة رمان جواهر

هل تحب الرمان؟ هل تحب أكل حباته التى يمتزج فيها الطعم الحلو بالمر؟



تلك الفاكهة الغريبة التى ارتبطت بتاريخ وثقافات العالم المختلفة، الفاكهة التى تمثل تحديًا لكل من يريد أكلها؛ ولكى نصل إلى قلبها اللذيذ علينا أولًا أن نتغلب على قشرتها السميكة. لكن، هل سألت نفسك من قبل ما إذا كانت فاكهة الرمان تتخطى كونها مجرد فاكهة عادية؟ بالفعل، إن فاكهة الرمان ليست بالفاكهة العادية، فأهميتها ظهرت فى التاريخ، وفى الأساطير، وفى الدين، وفى الفن، وفى الطب، وأخيرًا، فى المطبخ.

ففى هذا الكتاب، يأخذنا المؤلف، «بِرند برونر»، فى رحلة عبر تاريخ ثمرة الرمان وكيف انتشرت فى العالم أجمع.

قسَّم المؤلف الكتاب إلى فصول؛ فمنها ما يحكى عن بداية ظهور ثمار الرمان، ثم يتناول الأساطير التى دارت حولها، وكذلك كيف وظفها الأدباء فى مؤلفاتهم، ثم كيف يُزرع الرمان، واستخداماته المختلفة فى الطب وفى الطعام، وينتهى الكتاب بتوقعات المؤلف لمستقبل ثمرة الرمَّان.

وفى متن كتابه يقول المؤلف» لقد ظهرت ثمار الرمان فى رسومات على الجدران فى مصر بدءا من منتصف الألفية الثانية قبل الميلاد فقد عثر عالم الطبيعة جيورج شفاينفورت على بقايا نبات الرمان فى البقايا النباتية للاسرة الثانية عشرة فى مقبرة «ذراع أبو النجا» الكبرى على الضفة الغربية لنهر النيل كما كانت هناك ثمرة رمان كبيرة مجففة يرجع تاريخها الى 1470 قبل الميلاد فى قبر جيبوتى وهو احد خدم الملكة حتشبسوت وتثبت المكتشفات التى عثر عليها فى قبر الملك رمسيس الرابع انه كان من المعتاد أن توضع إلى جوار الميت ثمرة رمان، كما تبرهن إحدى البرديات إلى استخدام الرمان لأغراض علاجية حيث كانت تستخدم قشور الثمرة كعلاج من الطفيليات المعوية بصحبة التين والدواجن المذبوحة والخبز».

يذكر أن الكاتب بيرند برونر وُلِد فى 27 مايو عام 1964 ببرلين، وهو كاتب مقالات ومؤلف لكتب غير روائية، تشتهر أعماله باستكشافها للعلاقة بين الإنسان وكل ما يبدو بسيطًا فى ظاهرة؛ مثل الكمثرى، والقمر، والاستلقاء مثلًا.