الإثنين 17 يناير 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة الله صادق
رئيس التحرير
احمد باشا

خطة حكومية للحفاظ على مواردنا المائية

تولى الحكومة أهمية كبيرة لتطبيق منظومة الرى الحديث، وتنفيذ المشروع القومى لتأهيل الترع والمساقى، وذلك لدورهما فى تعظيم مواردنا من المياه، يأتى ذلك تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى، بتوفير الآليات اللازمة للتحول نحو اتباع أساليب الرى الحديث.



الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، عقد اجتماعًا أمس لمتابعة تنفيذ منظومة الرى الحديث، والمشروع القومى لتأهيل الترع والمساقى، بحضور الدكتور محمد عبد العاطى، وزير الموارد المائية والرى، والدكتور محمد معيط، وزير المالية، والسيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، ومسئولى الوزارات المعنية.

من جانبه، استعرض وزير الرى، الموقف التنفيذى لمشروعات تأهيل الترع والمساقى وتطبيق منظومة الرى الحديث، وكذا أطر التعاون التى يتم تفعيلها وتعزيزها بين مختلف الجهات المتصلة بهذا الملف، من أجل توفير الدعم الفنى والمالى اللازم لتحديث منظومة الرى بما يخدم أهداف تحقيق التنمية المستدامة لمشروعات التنمية الزراعية.

كما تطرق وزير الزراعة إلى الإجراءات التى تقوم بها الوزارة بهدف تحفيز المزارعين نحو التحول لأنظمة الرى الحديث، بما يحقق العدالة فى توزيع مياه الرى وترشيد استهلاكها، فضلًا عن زيادة الإنتاجية للمحاصيل الزراعية، بما يعود بالنفع على المزارعين، والزراعة فى مصر بوجه عام.

وزير المالية، أشار إلى دعم الدولة الكامل لهذا المشروع القومى المهم، الذى يواكب متطلبات هذه المرحلة فى إدارة مواردنا المائية بنحو رشيد، وتنمية قطاع الزراعة لتعزيز مساهمته فى الاقتصاد الوطنى.